• أمام مجلس حقوق الإنسان.. سفير المغرب في جنيف يفند الادعاءات الكاذبة للجزائر
  • على حساب نهضة بركان.. المغرب الفاسي أول المتأهلين إلى دور ربع نهائي كأس العرش
  • بعد قطع العلاقات المؤسساتية.. الخارجية الألمانية تستدعي سفيرة المغرب في برلين
  • لقاو عندهم 3 ٱلاف “أيفون” مسروق.. الأمن شد “جمالة” كبار فدرب غلف!
  • للمطالبة برحيل النظام.. مئات الطلبة يتظاهرون في الجزائر العاصمة
عاجل
السبت 28 نوفمبر 2020 على الساعة 19:00

بايتاس عن زواج المال بالسياسة: الخطير هو الدين والسياسة… تكذب على المغاربة وتدّي 7 دالمليون!

بايتاس عن زواج المال بالسياسة: الخطير هو الدين والسياسة… تكذب على المغاربة وتدّي 7 دالمليون!

اعتبر مصطفى بايتاس، البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن زواج المال والسياسة لا يشكل أي خطر ولا يمكن اعتبره وصما على حزب الحمامة.

وتساءل بايتاس، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أمس الجمعة (26 نونبر)، على إذاعة “ميد راديو”، “شكون كيحدد من يمارس السياسة؟ هما القانون والدستور، سنوات الرخاء ديال هاد البلاد صنعوها سياسيون كينتميو لهاد الطبقة اللي كتهضر عليها، من العمراني لجطو”، معتبرا أن “الخطير هو استغلال الدين والسياسة، الخطير هو تكذب على المغاربة ويلقاوك كتستفد من تعويضات، أما يكون عندك مالك حلال ما سرقتيه ما والو، أما يلا هو مال بطرق أخرى فهذا حرام”.

وتعليقا على ما باث يعرف بقضية “المحروقات و17 مليار”، قال المتحدث: “ما كايناش 17 مليار وما كايناش تسعود، هذا قطاع اللي قرر أنه يحررو هو اللي خاص يتحمل التبعات ديالو، وما وقع للقدرة الشرائية للمغاربة، وولينا كنشيطنو فالمقاولات”، وتابع: “كاين كذب كبير جدا… وهاداك صدعنا… كون جاب قانون المقايسة كون صوتنا عليه”.

ورفض بايتاس اتهام عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، باحتكار سوق المحروقات، معتبرا أن “الاحتكار هو هذا باش تتهمو شي واحد باللي ما خاصوش يدير السياسة، تقوليه ماشي فيديك وتمشي تاخد 7 المليون تقاعد!!”.