• خاصة بالهيأت العاملة بقطاع التربية الوطنية.. انطلاق عملية الترشيح لامتحانات الكفاءة المهنية
  • أولى جلسات محاكمته يوم 9 دجنبر.. النيابة العامة تتابع زيان بـ11 تهمة
  • تزنيت.. البوليس يوقف متورطين في قضية الإضرام العمدي للنار المفضي إلى الموت
  • خذاها وهرب.. موظف بنكي اختلس ملياري سنتيم في المضيق
  • الكونطر خطة.. المغرب يتزود بالغاز الطبيعي من حقل تندرارة
عاجل
الخميس 28 أكتوبر 2021 على الساعة 23:54

باقي ما قطعناش الواد.. وزير الصحة يحذر من انتكاسة وبائية جديدة

باقي ما قطعناش الواد.. وزير الصحة يحذر من انتكاسة وبائية جديدة

دعا خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، إلى المزيد من اليقظة والحذر، وضرورة التقيد الدقيق بالإجراءات الاحترازية، محذرا من تسجيل “أدنى تراخ”.

وقال الوزير، في كلمة له خلال المجلس الحكومي الذي عقد اليوم الخميس (28 أكتوبر)، إن “التّحسن المسجل في الوضعية الوبائية، إلا بلادنا ليست بمنأى عن أي انتكاسة جديدة بعد الطفرة الوبائية التي تشهدها عدد من دول العالم نتيجة ظهور متحور جديد”.

وهذا ما يستدعي، يضيف المسؤول الحكومي، “تحصين كل المكتسبات الثمينة التي حقّقتها بلادنا عبر الاستمرار في اليقظة والتّحلي بالسلوكيات الوقائية واحترام التدابير والإجراءات الحكومية، التي يتمّ تخفيفها تدريجيا بموازاة مع الانخراط الواسع والسريع للجميع في حملة التلقيح المتواصلة لبلوغ المناعة الجماعية المنشودة”.

وكان وزير الصحة أعلن، خلال جواب الوزير على أسئلة الفرق البرلمانية بمجلس النواب، يوم الاثنين (25 أكتوبر)، في جلسة الأسئلة الشفهية، أن المغرب يتوفر حاليا على 16 مليون جرعة، ولا يفصلنا سوى أقل من 6 ملايين ملقح على بلوغ المناعة الجماعية المنشودة، مبرزا أن كل الرهان اليوم معقود على تسريع عملية التلقيح قصد بلوغ نسبة 80 في المائة من الساكنة في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال آيت الطالب إن “أمرا كهذا يُسائلنا جميعا ويدفعنا إلى مزيد من تعبئة الجهود لرفع منسوب الثقة في نفوس المواطنات والمواطنين في سلامة عملية التطعيم المتواصلة حاليا ببلادنا، وفي نجاعة وسلامة اللقاحات التي اعتمدتها المملكة في هذه العملية، وحثهم على الإسراع بتلقي الجرعات الضرورية لحمايتهم من خطر الوفاة أو الإصابة”.
وتابع الوزير بأن “المغرب ليس بمنأى عن انتكاسة وبائية أخرى، وعلى غرار الدول التي تشدد على اتخاذ مزيد من الاحتياطات لمنع الانفجار الوبائي بها، فالمواطنات والمواطنون مدعوون إلى الإقبال على منصات التلقيح الموضوعة رهن إشارتهم طيلة أيام الأسبوع وإلى ساعات متأخرة من الليل، فذلك هو خيارنا الذي لا محيد عنه اليوم”.

يشار إلى أن العدد الإجمالي للمستفيدين من جرعة واحدة بلغ على الأقل 24.053.942 مستفيدة ومستفيد، أي ما يزيد عن 64 في المائة من العدد الإجمالي للسكان، منها 21.835.545 ملقحا بجرعتين، بنسبة تزيد عن 57.6 في المائة من العدد الإجمالي للسكان، و 1.263.441 مستفيدة ومستفيد من الجرعة الثالثة المعززة.