• وهبي: وزراؤنا لا يتبنون خطاب التباكي… ولا نعتبر هذه الظرفية الصعبة قدرا سيئا
  • اختطاف واغتصاب قاصر.. بوليس أكادير شدو موالين الفعلة
  • نصبو على ضحايا فأكثر من 40 مليون.. توقيف 3 أشخاص ينشطون في التزوير والتدليس
  • ما كاين غير الصابو.. جماعة كازا تعمم النظام الالكتروني لحراسة السيارات
  • حكيمي: وصفوني باللقيط بسبب مبابي!
عاجل
الأربعاء 19 يناير 2022 على الساعة 10:00

الڤار ديال “كيفاش”.. رومان سايس القائد وخاليلوزيتش الأب وشخصية الأسود

الڤار ديال “كيفاش”.. رومان سايس القائد وخاليلوزيتش الأب وشخصية الأسود

أنهى المنتخب الوطني دور المجموعات متصدرا المجموعة الثالثة ضمن كأس الأمم الإفريقية “كان 2021” المقامة حاليا في الكاميرون، برصيد 7 نقاط، بواقع انتصارين ضد كل من غانا وجزر القمر، وتعادل ضد الغابون.

سايس القائد
أكد مدافع المنتخب الوطني رومان أنه قائد حقيقي لكتيبة أسود الأطلس، داخل وخارج رقعة أرض الميدان، خاصة بعد الارتباك الكبير الذي ظهر على خط الدفاع في غيابه ضد الغابون. ما دفع الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش للزج بسايس في الدقيقة 89، وهو ما برره في تصريحات عقب المباراة بأنه “كان يريد تهدئة الأوضاع في الدقائق الأخيرة”.
وفي سياق متصل، التقطت عدسة كاميرا المباراة رومان سايس في الدقيقة 31 وهو يواسي إلياس شاعير بعد استبداله بشكل مبكر من طرف وحيد، حيث قدم له الدعم خاصة وأن اللاعب غاب لمدة طويلة ويشارك لأول مرة مع أسود الأطلس في كأس الأمم الإفريقية.

خاليلوزيتش الأب
“أنا راض عن أداء أولادي” كانت العبارة التي دافع بها وحيد خاليلوزيتش عن عناصر المنتخب الوطني في مباراة أمس ضد الغابون، وأضاف في تصريحاته: “ما حدث اليوم أنا من أتحمل مسؤوليته… لقد غيرت أكثر من نصف الفريق… انتقدوني أنا ودعوا اللاعبين… أنا سعيد بما قاموا به، لقد استطاعوا العودة في النتيجة لمرتين… لقد حققنا المبتغى وهو الصدارة”.
تصريحات وحيد خاليلوزيتش ومجموعة من المواقف التي التقطتها عدسات الكاميرات تعكس تعامل الناخب البوسني مع لاعبيه، والعلاقة القوية التي استطاع أن يكونها منذ قدومه على رأس العارضة الفنية للأسود.

قوة الشخصية
ومن جهة أخرى، أظهر المنتخب الوطني تطورا كبيرا على مستوى الشخصية، حيث استطاع العودة من التأخر في مناسبتين، رغم محاولة المنتخب الغابوني التكثل دفاعيا بعد التقدم في المرتين.
وبالرغم من الشوط الأول الكارثي على مستوى الأرقام، فقد استطاع الأسود السيطرة على الكرة في الشوط الثاني وبلوغ نسبة استحواذ بلغت 62 في المائة، مع 7 تسديدات نحو المرمى.
كما جاء الهدف من ركلة جزاء كان لبوفال الفضل في الحصول عليها بعد مجهود فردي داخل منطقة الجزاء، فيما سجل الهدف الثاني أشرف حكيمي من كرة ثابتة، تعتبر من بين أجمل أهداف نجم باريس سان جيرمان الفرنسي في مسيرته الكروية.