• بالفيديو.. مسؤولون ومواطنون يبكون حزنا بعد مرض زعيم كوريا الشمالية
  • بعد الانفصال الرسمي.. رحيل وحيد خليلوزيتش يمر بكل هدوء وبلا حسرة!
  • بأكثر من مليار سنتيم.. تحديث وإنشاء 5 قاعات سينمائية
  • سفير المغرب في بكين: المغرب يدعم مبدأ “الصين الواحدة”
  • كانوا ضاربين الطمّ.. هآرتس تكشف استخدام 12 دولة أوروبية لبرمجيات تجسس إسرائيلية
عاجل
الأربعاء 27 يوليو 2022 على الساعة 14:05

الوزير الإسرائيلي فريج: المغرب هو الوسيط المقبول بين الفلسطينيين والإسرائيليين (فيديو)

الوزير الإسرائيلي فريج: المغرب هو الوسيط المقبول بين الفلسطينيين والإسرائيليين (فيديو)

يعمل المغرب من خلال عدد من الهياكل الديبلوماسية على دعم القضية الفلسطينية، والالتزام بدوره في الوساطة بين الفلسطينين والإسرائيلين.

وخلال حديثه في لقاء خاص على قناة “ميدي 1 تيفي”، أمس الثلاثاء (26 يوليو)، قال وزير التعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية عيساوي فريج، إن “المغرب هو الوسيط الأكثر قبولا بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بالنظر إلى الروابط التي تجمع المملكة مع الطرفين”.

احترام ووساطة حكيمة

وأبرز الوزير الإسرائيلي، أن “المغرب عندما يتدخل في قضية لها علاقة بالطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، يكون له احترامه الذي ينعكس بالتأثير الإيجابي”.

وتابع فريج في السياق ذاته “عندما نتحدث عن تقارب وإعادة ثقة، نحن بحاجة إلى وسيط مقبول من الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني”.

هذا واستشهد المسؤول الحكومي الإسرائيلي، بوساطة المغرب في فتح معبر اللنبي، الرابط بين الضفة الغربية والأردن، قائلا: في معبر اللنبي عندما تدخل الطرف المغربي، تم استقبال الأمر بترحاب من قبل الطرفين، وإن دل هذا على شيء فهو يدل على الأفق الذي يمكن للمغرب أن يلعب فيه دور الوساطة”.

واعتبر وزير التعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية، أن المغرب يلعب دورا حكيما في عملية التقارب في مجالات عديدة، مبرزا أنه من أجل تجديد العملية السلمية وإعادة حلم حل الدولتين، نحن بحاجة لبناء حاضر وزيادة الود، والمغرب يلعب دورا حكيما وجيدا في هذا السياق”.

معادلة بسيطة

وفي تصريح سابق للقناة الإسرائيلية “آي24 نيوز”، أكد عيساوي فريج، أن المملكة المغربية وعاهلها، جلالة الملك محمد السادس، سيكون لهما دور مهم وكبير في التقارب الإسرائيلي الفلسطيني، معتبرا أن “المعادلة بسيطة للغاية، فقد ترأس المغرب لجنة القدس منذ عقود.. والمغاربة يمثلون أكثر من مليون شخص في إسرائيل”.

وكشف فريج عن أصول عائلته، قائلا: “تعود الأصول التاريخية لعائلة فريج إلى أكثر من 400 عام، وهي من مدينة سلا المغربية”، وأضاف عن زيارته للمغرب “سأذهب إلى هناك لزيارة جذورنا التي يبلغ عمرها 400 عام، والتي حدثت بعد مغادرة العرب لإسبانيا”.

وحل وزير التعاون الإقليمي، عيساوي فريج، نهاية الأسبوع الماضي في المملكة، حيث أجرى عدة لقاءات رسمية مع وزراء ومسؤولين في الحكومة المغربية.