• مشاريع عملاقة في القوة الضاربة.. طوابير في انتظار شاحنة بطاطا في الجزائر!
  • بعد المباحثات مع وزير الثقافة.. اللجنة اليهودية الأمريكية مشات عند بوريطة (صور)
  • رئيس النيابة العامة: نسبة الاعتقال الاحتياطي ارتفعت… وحوالي 2000 معتقل تنتهي قضاياهم بالبراءة
  • على بعد يومين من المؤتمر الاستثنائي.. ابن كيران يطلق النار على “الإخوان”!
  • مشروع قانون المالية.. آش قالت المعارضة ؟
عاجل
الأحد 10 أكتوبر 2021 على الساعة 22:08

الهندسة الحكومية والكفاءات.. أول خروج إعلامي للناطق الرسمي باسم الحكومة “مع الرمضاني” (فيديو)

الهندسة الحكومية والكفاءات.. أول خروج إعلامي للناطق الرسمي باسم الحكومة “مع الرمضاني” (فيديو)

أكد مصطفى بيتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في أول خروج إعلامي له، أن “الهندسة الحكومية الحالية احتكمت في تشكيلها إلى مقاربة جديدة تراعي انتظارات المواطنين وتطلعاتهم بالدرجة الأولى”.

وقال بيتاس، خلال استضافته في برنامج “مع الرمضاني”، مساء اليوم الأحد (10 أكتوبر) على القناة الثانية “دوزيم”، إن “رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أشرف شخصيا على تدبير المفاوضات مع الأحزاب السياسية”، مبرزا أنه “على عكس ما كان يقع في السابق تميزت المفاوضات باستحضار تطلعات المواطنين أولا، بعيدا عن مبدأ الترضيات”.

الهندسة الحكومية

وسجل بيتاس أن “الهندسة الحكومية تمت على أساس خلق حقائب وزارية جديدة تلبي الأولويات، وعلى إثرها كان البحث عن البروفايلات التي تليق بكل قطاع”.

وفينا يتعلق بـ24 وزارة، أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة أن “الأمر لا يتعلق بحكومة مثقلة، بالرغم من أن عدد الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية لا يتجاوز الثلاثة أحزاب”، مشيرا إلى أن “تعيين كتاب الدولة سيكون وفقا لملفات محددة، وذلك في إطار عقلنة حضورهم في الحكومة”.

الكفاءة أم الروح السياسية؟

وفي تفاعله مع سؤال حول ما إذا كانت البروفايلات ذات الكفاءة الأكاديمية والتقنية مهيمنة على حساب الروح السياسية في الفريق الحكومي، اعتبر مصطفى بيتاس أن “الحضور السياسي لا ينتفي في التشكيلة الحكومية إلا أن الملفات المطروحة تقتضي كفاءات ملمة بالجوانب التقنية”، متابعا: “الحس السياسي في الحكومة معقلن وطغيانه في حكومات سابقة أفقدها الإنتاج”.

وفي ما يتعلق بالمتحزبين الجدد، تابع بيتاس قائلا: “بحال شكيب بنموسى ومحسن الجازولي وغيرهم، احنا كسياسيين يجب أن نبحث عن منطقة للالتقاء معهم، هادو ناس اشتغلوا على ملفات ومعروفين بالكفاءة والفعالية ديالهم”، معتبرا أن “حزب التجمع الوطني للأحرار قدم نوعا من الجاذبية جعلت مجموعة من الكفاءات تبدي رغبتها للانخراط في العمل السياسي الحزبي”.

هذا وأكد المتحدث أنه “تم اختيار البروفايلات المشاركة في الحكومة بصرامة”، وذلك لقناعة الأحزاب الثلاثة المشكلة للحكومة على أنه “الآن ما عندناش الحق نضيعو ولو دقيقة واحدة”، حسب تعبيره.