• المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب
  • المنتخب الوطني.. زيارة المدرب الإيطالي ماتزاري للمغرب تثير الجدل
  • ما بقات ممانعة.. لاعبون جزائريون في إسرائيل لخوض مواجهة ضد ماكابي تل أبيب
  • جرت مراسم الخطوبة في الرياض.. من هي السعودية التي خطفت قلب ولي عهد الأردن؟
  • مكافحة الاتجار بالبشر.. وفد أمريكي رفيع المستوى يطّلع على التجربة المغربية
عاجل
الجمعة 24 يونيو 2022 على الساعة 23:55

النقابة الوطنية للصحافة: طرد صحافيين مغاربة من الجزائر تصرف يكشف عن “خلفيات سياسية بغيضة”

النقابة الوطنية للصحافة: طرد صحافيين مغاربة من الجزائر تصرف يكشف عن “خلفيات سياسية بغيضة”

عبّرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن استغرابها الكبير لما تعرض له مجموعة من الصحافيات والصحافيين المغاربة، في مطار وهران الجزائري، من “مضايقات واستفزازات مجانية، ومعاملة تستهدف الحط من الكرامة، من طرف أجهزة أمنية جزائرية، بدء من الاستنطاقات ذات الطبيعة المخابراتية، ومرورا بالاحتجاز بالمطار في ظروف قاسية، ولمدة تجاوزت 24 ساعة، ونهاية بمنعهم من الدخول وترحيلهم إلى تونس، دون مبررات قانونية أو تنظيمية”.

وفي بلاغ لها، اليوم الجمعة، اعتبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية ما وقع “ممارسة تحمل رسائل سلبية وبالغة الخطورة”، وأضاف البلاغ “فالوفد الصحافي المغربي توجه إلى الجزائر للقيام بمهام مهنية، في إطار تغطية دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي يشارك فيها المغرب بوفد رياضي كبير يغطي مختلف الرياضات، ولم يضم الوفد الصحافي سوى زملاء حاصلين على بطاقة الصحافة المهنية، التي تحدد هويتهم المهنية الواضحة، كما أنهم أعضاء في النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أو أعضاء في هيآت و تنظيمات مهنية وطنية إعلامية مهتمة بالشأن الرياضي، و اتخذوا جميع الترتيبات الإدارية والتقنية المطلوبة في مثل هذه التظاهرات، و لم يكن هناك أي مبرر لهذا التصرف المشين الذي يكشف عن خلفيات سياسية بغيضة”.

وندد بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية بهذا السلوك الذي يكشف عن أبشع مظاهر التضييق على حرية الصحافة، وتمثل عدوانا على الصحافيين المغاربة، يسمه التمييز والانتقائية، مادام مقتصرا على الصحافيين المغاربة دون سواهم. ويفضح إرادة العداء الجزائري الرسمي تجاه المغرب والمغاربة، حيث تحرص السلطات الجزائرية على انتهاز الفرص لتجسيد هذا العداء وتصريف الحسابات السياسية الضيقة.

وكان السلطات الجزائرية قد منعت، أول أمس الأربعاء (22 يونيو)، الوفد الإعلامي المغربي من دخول أراضيها بداعي عدم توفرهم على اعتماد التغطية، حيث قضوا ليلتهم في المطار. وتعرض أحد الصحافيين إلى وعكة صحية ما استلزم تدخلا طبيا في المطار.

ويعتبر الوفد الإعلامي المغربي الوحيد الذي تم استثناؤه من مغادرة المطار للقيام بواجبه المهني، في تغطية دورة الألعاب المتوسطية، بعدما تم السماح للوفود الإعلامية لدول أخرى بالمغادرة بكل سهولة.