• ما غاديش يتعطلو.. البطولة غتبدى فالسيمانة الثانية من شهر 9
  • للاطلاع على جهود المملكة في محاربة الإرهاب.. سفراء معتمدون بالمغرب يزورون مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية
  • بطلب من المغرب التطواني.. الجامعة تكلف لجنة لدراسة رفع أندية القسم الأول من 16 إلى 18 فريقا
  • “الأحرار” دارو بيان والبام بقاو ساكتين.. تفاصيل “معركة” انتخابية في ضواحي الصويرة (صور)
  • اعتدى على شخصين وتسبب في وفاتهما.. توقيف متشرد في الرباط
عاجل
الأربعاء 23 يونيو 2021 على الساعة 16:40

النص ديالهم ما خدامش وأغلبهم سوريين.. معطيات مهمة عن المهاجرين واللاجئين في المغرب

النص ديالهم ما خدامش وأغلبهم سوريين.. معطيات مهمة عن المهاجرين واللاجئين في المغرب

الأمن وجودة ظروف المعيشة، من الأسباب الرئيسية التي دفعت بالمهاجرين إلى اختيار المغرب كوجهة، هذا ما كشفته المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة همت نتائج البحث الوطني حول الهجرة القسرية لسنة 2021.

وأوضحت المذكرة أن حوالي مهاجر واحد من كل خمسة (19.1 في المائة) اختار القدوم إلى المغرب بسبب الأمن السائد به، 19.3 في المائة لدى الرجال و18.9 في المائة لدى النساء، ويتعلق السبب الثاني بجودة ظروف المعيشة بالمغرب بنسبة 18 في المائة ( 17.2 في المائة لدى الرجال و19 في المائة لدى النساء).

الذكور

وأفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن حوالي ستين بالمائة من المهاجرين الموجودين في المغرب هم ذكور، وأوضحت أن نسبة النساء بين المهاجرين في المغرب تصل إلى أزيد من أربعين بالمائة.

وأشارت المندوبية إلى أن أكثر من نصف المهاجرين (54.1٪) هم عزاب و 36.2٪ متزوجون.

ويمثل المطلقون 3.7٪، وهي نسبة أعلى لدى النساء (5.6٪) مقارنة بالرجال (2.4٪).
أما نسبة الذين يعيشون خارج إطار مؤسسة الزواج فتبلغ 2.7 في المائة.

ويبلغ متوسط حجم أسر المهاجرين 4 أشخاص، وهو مرتفع نسبيا لدى السنغاليين (6 أشخاص) والسوريين (5)، ويقل ضمن المتحدرين من جمهورية إفريقيا الوسطى (3)، ومن الكاميرون (3)، ومن كوت ديفوار (3).

السوريون

وكشف بحث أنجزته مندوبية التخطيط أن أكثر من نصف اللاجئين في المغرب (54,4 في المائة) هم من أصل سوري.

وغادر أغلبية المهاجرين (84.9 في المائة) بلدانهم الأصلية منذ سنة 2010 (82 في المائة رجال و89.3 في المائة نساء) مقابل 15.1 في المائة قبل سنة 2010، نصفهم تقريبا (46.4 في المائة ) غادروا بلدانهم الأصلية منذ سنة 2016، منهم 30.4 في المائة بين 2016 و 2018 و 16 في المائة بين 2019 و 2021.

العمل

وكشفت المندوبية السامية للتخطيط، في بحث أنجزته خلال الربع الأول من هذه السنة، عن أن حوالي نصف المهاجرين في المغرب (48 في المائة) يمارسون نشاطا مهنيا، ما يعني أن أزيد من نصف المهاجرين الموجودين داخل تراب المملكة هم بدون عمل.

وأوضحت المندوبية أن نسبة النشيطين المشتغلين تعتبر مرتفعة بشكل واضح لدى الرجال 53,8 في المائة مقارنة بالنساء (39,7 في المائة).

وأضاف المصدر ذاته أن النسبة تتغير حسب السن، من 38,5 في المائة لدى الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و29 سنة إلى 56,3 في المائة لدى البالغين ما بين 30 و59 سنة.

وكشف البحث أن نسبة النشيطين المشتغلين تبقى مرتفعة لدى السنغاليين ب73,9 في المائة، يليهم مواطنو كوت ديفوار (59,6 في المائة)، وسوريا (48,3 في المائة)، وغينيا (45,5 في المائة)، وجمهورية الكونغو الديمقراطية (45,2 في المائة)، في حين تسجل هذه النسبة أدنى مستوياتها لدى الكاميرونيين، (36,1 في المائة)، والماليين (29 في المائة)، ومواطني أفريقيا الوسطى (20,8 في المائة)، واليمنيين (12,9 في المائة).