• أصبحت لبايدن وفريقه.. تغيير الحسابات الرئاسية الرسمية على تويتر!
  • اللي ناوي يطلع لأوكايمدن.. السلطات تقرر غلق المنتجع بشكل مؤقت
  • تضاعف الطلب عليها 3 مرات.. ألمانيا تفضل الطماطم المغربية
  • على مولانا تصدق هاد المرة.. اللقاح جاي نهار الجمعة؟
  • المجلس الأعلى للصحة في فرنسا ينصح بعدم استخدام الكمامات العادية.. إينا كمامات نافعين مع كورونا المتحورة؟
عاجل
الأحد 06 ديسمبر 2020 على الساعة 14:30

المنار السليمي: جنرالات الجزائر ما عندهمش العقل… هادو كيعطيو درس على كيفاش تحكم بلاد بالأشباح (فيديو)

المنار السليمي: جنرالات الجزائر ما عندهمش العقل… هادو كيعطيو درس على كيفاش تحكم بلاد بالأشباح (فيديو)

قدم المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، عبد الرحيم المنار السليمي، خلاصاته حول ما وقع في الكركرات، موضحا: “حنا دابا كنتعاملو مع جبهة أخرى فالجزائر جبهة خطيرة، فيها شنقريحة ومجاهد هادو جايين من العشرية السوداء… البوليساريو مشات، دابا كاينة مرتزقة تندوف، البوليساريو مشات مع الوالي والبخاري، دابا كاينين مرتزقة تندوف، هادو بالنسبة ليهم كان خاصهم يدفعو بغالي للمنطقة العازلة، باش ما يبقاش متقل عليهم، بداو كيدفعوه وف2017 وصل للمعبر، وبدات الفكرة ديال إعمار دوك المناطق لاش يخنقو المغرب ويقطعو الجدار ديال العمق الإفريقي للمغرب”.

واعتبر السليمي، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أول أمس الجمعة (4 دجنبر)، على إذاعة “ميد راديو”، أن تشييد المغرب مسجدا في منطقة الكركرات، مباشرة بعد تحريرها من قطاع الطرق، “إشارة على أن إمارة المؤمنين عندها امتداد روحي”، قبل أن يستدرك: “أزمة الكركرات هي بين المغرب والجزائر والبوليساريو يستعمل فيها”.
وأضاف رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني أن “الجزائر اللعبة السياسية فيها تبنات على العداء للمغرب، هادي دولة عسكرية ما يمكنش تحكم بلا العداء للمغرب، ومرتزقة البوليساريو كيتوظفو فهاد الشي”.
وأكد السليمي أن تدخل المغرب في الكركرات لم يكن متأخرا، مبرزا أنه “ما يمكنش تدير داك التحرك فالنهار اللول خاص تشهد العالم على أش كيديرو المرتزقة والجزائر، البلاغ الأول ديال الخارجية كان فيه إشهاد للعالم، حيت واحد الوقت ولى إحساس ديال صافي راه هزينا يدينا، والميليشيات نصبو الگوامل تماك، من بعد جات العملية، دابا المعبر تحل وتزادت الشرعية ديالو وما بقاوش يقدرو يقربو ليه، وتزاد الجدار الأمني وداخل في إطار القانون، والمشكل دابا بين مرتزقة تندوف والأمم المتحدة”.
وتابع المتحدث: “أنت درتي إعلان الحرب وما تسوقش ليك مجلس الأمن، بمعنى أنت ما كاينش، ولكن مجلس الأمن بالنسبة ليه هاد الشي اللي كدير الجزائر خارج القانون، واعتبر داك الشي اللي دار المغرب شرعي، والدليل هو داك الدعم الدولي، وهوما خلاوهم بوحدهم كيكذبو فإعلامهم”.
وقال السليمي: “الجزائر كتعيش دابا أضعف المراحل، دوك الجنرالات ما عندهمش العقل، هاد المجموعة اللي كيحكمو الجزائر الآن ما عارفينش فين غادة الأمور، والبوليساريو راه كتحكم فيها عصابة غالب والبوهالي”، قبل أن يسترسل: “الجزائر وقع ليها ارتباك كبير ما كانتش كتوقع المغرب يكون ردو هاك، وتعطلو باش يخرج بيان وزارة الخارجية المرتبك”.
واعتبر أن “ما حدث في الكركرات مرحلة جديدة لوضع جديد، الجدار الأمني قانوني، هادي مسألة واضحة دابا، المعبر ما يمكنش دابا يتغلق خدا شرعية عالمية، والثالثة أن هاد المنطقة العازلة ممنوع تدخل ليها، والجزائر دابا كلشي ولى كيقول بأنها طرف”.
وعن الأوضاع الداخلية في الجزائر، قال المحلل السياسي مستغربا: “واش كاين شي رئيس فالعالم ما كاينة خبار عليه؟ دابا يلا ما بانش تبون أش غيقول للشعب؟ واش كاين شي دستور فالعالم كيدوز ب10 فالمية؟ وما كاينش اللي يوقع مرسوم رئاسي باش يدوز؟”، قبل أن يضيف: “هادو كيعطيو درس على كيفاش تحكم بلاد بالأشباح”.