• ما غاديش يتعطلو.. البطولة غتبدى فالسيمانة الثانية من شهر 9
  • للاطلاع على جهود المملكة في محاربة الإرهاب.. سفراء معتمدون بالمغرب يزورون مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية
  • بطلب من المغرب التطواني.. الجامعة تكلف لجنة لدراسة رفع أندية القسم الأول من 16 إلى 18 فريقا
  • “الأحرار” دارو بيان والبام بقاو ساكتين.. تفاصيل “معركة” انتخابية في ضواحي الصويرة (صور)
  • اعتدى على شخصين وتسبب في وفاتهما.. توقيف متشرد في الرباط
عاجل
الإثنين 14 يونيو 2021 على الساعة 12:20

المشتكي بالريسوني: أعلم أن لا مصلحة للبعض في أن ينهي إضرابه عن الطعام… وأتمنى أن لا ينصت لـ”غرارين عيشة”

المشتكي بالريسوني: أعلم أن لا مصلحة للبعض في أن ينهي إضرابه عن الطعام… وأتمنى أن لا ينصت لـ”غرارين عيشة”

بعد توالي التصريحات والبلاغات حول وضعية الصحافي سليمان الريسوني، المتابع قضائيا في حالة اعتقال بتهمة هتك العرض بالعنف والاحتجاز، قال محمد آدم، الذي يتهم الريسوني، إنه يعلم بأن لا مصلحة للبعض في أن ينهي إضرابه عن الطعام، معبرا عن أمنيته في أن لا ينصت سليمان لـ”غرارين عيشة”.

وأوضح آدم، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، “صرحت في العديد من المرات أنني لست ضد السراح المؤقت للمتهم، وأنني لا أسعى إلى “الانتقام” بل ما أطالب به هو محاكمة عادلة فقط”.

وتابع المشتكي بالريسوني: “لا أريد شخصيا أن تؤول الأوضاع إلى ما لا تحمد عقباه، كنت دائما من الأوائل المدافعين عن حقي وحق سليمان في محاكمة تستوفي جميع شروط المحاكمة العادلة بصفتنا مواطنيْن مغربييْن”.

وقال آدم: “قد لا أكون خبيرا في المجال القانوني وحيثياته، لكن ما لا أستطيع استيعابه هو إصرار هيأة دفاع المتهم على تأخير الجلسات حتى قبل أن تتدهور الحالة الصحية لهذا الأخير على حد قولهم، وحيث أن هيأة الدفاع تدعي أنه لا وجود لـ”أدلة دامغة” ما المانع إذن من تقديم الدفوع الأولية؟”.

وختم المتحدث تدوينته بالقول: “أعلم جيدا أن إصرار سليمان على الاستمرار في قناعاته “جاهم من الجنة والناس” وأن لا مصلحة للبعض في أن ينهي إضرابه عن الطعام”، مستدركا: “لكني أتمنى من قلبي الخالص أن لا ينصت سليمان لـ”غرارين عيشة”، وأن يوقف إضرابه عن الطعام، ففي نهاية المطاف يظل الحق في الحياة أقدس حق ولا يجوز المساس به بأية طريقة كانت”.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، قررت يوم الخميس الماضي، تأجيل محاكمة الصحافي المعتقل سليمان الريسوني إلى غد الثلاثاء (15 يونيو).

واعتبر القاضي أن المحكمة أجلت الملف مرات عديدة على أمل أن تتغير الأمور وألّا تظل الوضعية الصحية للمتهم معرقلة للمحاكمة، مؤكدا أن المحكمة لا يمكنها أن تصير “أسيرة” لدى الريسوني، مشددا على أن “هذه الحالة هي من اختيار الريسوني وهذا حقه، لكن يجب احترام القضاء”، ملتمسا من المتهم رفع الإضراب عن الطعام لاستعادة قوته.