• حرّض مُستخدَميه على “خُوه فالحرفة” بالسرقة والعنف.. البوليس شدّو مالك ملهى ليلي في مراكش
  • موكب مهيب.. مشاهد من جنازة أيقونة النضال عائشة الشنا (فيديو)
  • لمواكبة ارتفاع أسعار الگازوال.. دعم إضافي ينتظر مهنيي النقل الأسبوع المقبل
  • حلبة الفروسية في تمارة.. الأمير مولاي رشيد يترأس الجائزة الكبرى لمباراة القفز على الحواجز
  • مشى عند الجيران.. البنزرتي مدربا لمولودية الجزائر
عاجل
الخميس 18 أغسطس 2022 على الساعة 10:00

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. أزيد من 100 ألف مستفيد من منصات الشباب

أزيد من 100 ألف شاب استفادوا من خدمات منصات الشباب، المحدثة في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بكافة جهات المملكة.

هذه الأرقام عرضتها لجنة القيادة التابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اجتماعها الأخير، الذي نقاش عددا من محاور من بينها الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

مهام منصات الشباب

وتتمثل أبرز مهام هذه المنصات، في استقبال الشباب والإنصات إلى انشغالاتهم، وتقديم خدمات التوجيه للباحثين عن العمل منهم، وإلى حاملي المشاريع في أفق تحسين الدخل وتحقيق الإدماج الإقتصادي لفائدة هذه الفئة.

وتفتح مختلف المشاريع الدامجة التي يسطرها البرنامج، أمام الشباب، فرص تحقيق مستقبل واعد في مختلف قطاعات النشاط، وفي تطوير كافة مؤشرات التنمية.

تعميم التعليم

من جانب آخر، تركز مشاريع البرنامج الرابع للمبادرة، على صحة الأم والطفل، وتغذية الأم والطفل، والتعليم الأولي، والتفتح والتفوق المدرسي.

وفي هذا الصدد، كشفت أرقام الإجتماع الأخير للجنة القيادة أن هذا البرنامج قطع أشواطا كبيرة، في مجال تعميم تعليم أولي ذي جودة بالمناطق القروية، بفضل الشراكة بين المبادرة الوطنية، ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

ارتفاع نسب التمدرس

ومكنت هذه الشراكة من الرفع من نسبة تمدرس الأطفال التي انتقلت من 47 في المائة سنة 2018 إلى 73 في المائة في 2021، و كان الأثر ملموسا، بالنسبة للعالم القروي، إذ انتقلت النسبة من 33 إلى 62 في بالمائة خلال الفترة ذاتها، واستفاد منها أزيد من 137 ألف طفل منذ إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية.

الخدمات الصحية

ولتيسير ولوج الساكنة المعوزة إلى الخدمات الصحية والحد من الوفيات في صفوف الأمهات والرضع، ومحاربة سوء التغذية والتأخر في النمو تم تفعيل منظومة الصحة الجماعاتية المحدثة لهذا الغرض، حيث شهدت هذه المنظومة تقدما ملموسا بثلاث جهات ذات أولوية، وذلك على رغم التأثيرات السلبية لجائحة كورونا.