• الجنرال الفاروق.. كفاءة عسكرية بنصف قرن من الخبرة
  • بخصوص مسؤولية الجزائر عن محنة المحتجزين في مخيمات تندوف.. المغرب يسائل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
  • أمام النيابة العامة.. ضحية التحرش في طنجة تتنازل للمتورطين
  • دارو ليه “شمس العشية”.. 7 أحزاب تعلن تحالفا لإبعاد شباط عن عمودية فاس
  • قبل نقلهما إلى المغرب.. مراسم إغلاق ثوابيت جثماني السائقين المغربيين
عاجل
الإثنين 23 أغسطس 2021 على الساعة 08:58

الماغودي: اتصال الملك بالرجاء في وقت قصير بعد نهاية المباراة يؤكد عمق ارتباطه بأبنائه وتقاسمه معهم لكل الأحاسيس والتطلعات

الماغودي: اتصال الملك بالرجاء في وقت قصير بعد نهاية المباراة يؤكد عمق ارتباطه بأبنائه وتقاسمه معهم لكل الأحاسيس والتطلعات

حلل الناقد الرياضي، محمد الماغودي، دلالات المكالمة الهاتفية التي أجراها الملك محمد السادس، أول أمس السبت (20 غشت)، مع رئيس فريق الرجاء البيضاوي وعميد الفريق أنس الزنيتي والمدرب لسعد الشابي، مباشرة بعد تتويج الفريق الأخضر بلقب كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

واتصل الملك محمد السادس برئيس فريق الرجاء الرياضي، رشيد الأندلسي، بعد دقائق قليلة من نهاية المباراة، حيث أعرب لهم فيها عن أحر تهانئه، بعد التتويج بلقب كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال.

وفي تحليله لدلالات المكالمة الهاتفية المذكورة، كتب الماغودي في تدوينة مطولة نشرها على حسابه الشخصي على الفايس بوك، أنه “ليس بالأمر العادي، ولا بالحدث العابر، إن الأمر يتعلق بمكالمة هاتفية ملكية للرجاء الرياضي مع الرئيس الأندلسي والحارس أنس الزنيتي والمدرب لسعد الشابي… المكالمة الهاتفية لها دلالات عميقة جدا”.

وأضاف الماغودي أنه يمكن إجمال هذه الدلالات وحصرها في هذه النقط المضيئة… أولها أن الزمن القصير الفاصل بين نهاية المباراة والمكالمة الهاتفية، يفيد أن ملك البلاد كان يتقاسم مع شعبه نفس الشغف، ونفس الضغط المرتبط بمسار المباراة وتحولاتها المثيرة، إلى أن لحظة الاحتكام إلى ضربات الجزاء الترجيحية، وهو شعور يؤكد عمق ارتباطه بأبنائه، وتقاسمه معهم لكل الأحاسيس والتطلعات”.

كما أن الزمن القصير، يضيف الماغودي، “يفيد أيضا تعطشه الكبير لنجاح أبناء شعبه في صنع إنجاز مفرح، لتذمره من كثرة الفشل وصناع الخيبات”.

وتابع الماغودي أن مدة الاتصال بالرئيس والزنيتي ولسعد الشابي، تؤكد مدى السعادة الكبيرة التي غمرت وجدان الملك، واعتزازه بقتالية وصمود أبناء شعبه، وتقديره الكبير لإرادتهم الثابتة في إهدائه لقبا عربيا كبيرا بمناسبة عيد ميلاده.

وأوضح الناقد الرياضي أن “الحديث مع الزنيتي بالضبط له دلالة قوية جدا، وهي تكريم المجتهد، المنضبط، المستقيم”.

وأبرز الماغودي ان “الحديث مع الرجاء الرياضي بعد البقالي يفيد أن الملك يسعد بنجاحات أبناء شعبه، وأنه متابع لكل الناجحات والناجحين، ويرضى عنهم”.

وختم تدوينته بأن “المكالمة / التكريم دليل على كون الرياضة ونتائجها ضمن اهتماماته وانشغالاته الكبرى، بعد المكالمة الهاتفية الغالية أكيد ستكون التفاتة أخرى عظيمة… يستحق نادي الرجاء العظيم الالتفاتة العظيمة”.

يذكر أن فريق الرجاء الرياضي، توّج أول أمس السبت، بلقب كأس محمد السادس للأندية الأبطال، بالضربات الترجيحية على حساب اتحاد جدة السعودي، وذلك بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بأربعة أهداف لمثلها.