• بأكبر عدد ممكن من اللاعبين.. المنتخب الوطني بدون خسارة للمرة العاشرة على التوالي
  • ركلة حرة ولفتة إنسانية.. المنتخب الوطني يفوز باقتصاد ضد بوركينا فاسو وخليلوزيتش مستمر في “الإبداع”!
  • العطلة الصيفية قربات.. وزارة الصحة تدعو إلى الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية
  • كان تحت الحراسة النظرية.. التحقيق في انتحار شخص ذو سوابق قضائية في طانطان
  • الرميد: البرلمان الأوروبي انحاز بطريقة خاطئة إلى إسبانيا وتجاهل عن قصد خروقات السلطات الإسبانية
عاجل
الثلاثاء 18 مايو 2021 على الساعة 14:34

اللي كيتسناو بايدن يتراجع على الاعتراف بمغربية الصحراء.. مفاجأة من الخارجية الأمريكية (وثيقة)

اللي كيتسناو بايدن يتراجع على الاعتراف بمغربية الصحراء.. مفاجأة من الخارجية الأمريكية (وثيقة)

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية، أخيرا، نص الإعلان الثلاثي الموقع بين المغرب وأمريكا وإسرائيل، والذي تم توقيعه في الـ22 من دجنبر الماضي.

نشر هذا الاعلان الثلاثي، الذي يحمل الرقم الرسمي 20-1222، على موقع وزارة الخارجية، يفنذ مرة أخرى كل الإدعاءات حول إمكانية تراجع إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، عن الاتفاق الثلاثي الموقع بين المغرب وأمريكا وإسرائيل.

كما يزيد نشر هذا الإعلان التأكيد على أن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على كامل أراضي الصحراء المغربية قرار صادر عن أعلى سلطة دستورية في البلد، وأن الادارة الحالية تلتزم به وتسعى لتنفيذ بنوده كاملة.

وكان موقع “أكسيوس” الأمريكي كشف أن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، طمأن نظيره المغربي، في أول اتصال بينهما، بأن أمريكا لن تتراجع عن الاعتراف بمغربية الصحراء، مشيرا إلى أن هذا الأمر كان جزءا من صفقة استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

يشار إلى الإعلان الثلاثي المشترك يتضمن اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على كامل إقليم الصحراء الغربية، وتجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي المغربي الجاد والواقعي وذي المصداقية، باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول جهة الصحراء الغربية.


وتيسيرا للعمل من أجل بلوغ هذه الغاية، ذكرت البلدان الثلاثة أن الولايات المتحدة “ستشجع التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب، بما في ذلك في إقليم الصحراء الغربية، وستقوم، لهذا الغرض، بفتح قنصلية في مدينة الداخلة، من أجل تعزيز الفرص الاقتصادية والاستثمارية لفائدة المنطقة.

وذكرت البلدان الثلاثة، في الإعلان المشترك، بوجهات النظر المتبادلة خلال نفس الاتصال بين الملك محمد السادس والرئيس دونالد ترامب، بشأن الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط، والذي جدد خلاله الملك موقف المملكة المغربية المتوازن والثابت بخصوص القضية الفلسطينية والموقف المعبر عنه في ما يخص أهمية المحافظة على الطابع الخاص لمدينة القدس المقدسة بالنسبة للديانات السماوية الثلاث ومكانة صاحب الجلالة كرئيس للجنة القدس.

كما أبرزت، يورد الإعلان المشترك، الدور التاريخي الذي ما فتئ ينهض به المغرب في التقريب بين شعوب المنطقة ودعم السلام والاستقرار بالشرق الأوسط، واعتبارا للروابط الخاصة التي تجمع بين جلالته والجالية اليهودية المغربية المقيمة بالمغرب، وبجميع أنحاء العالم، بما في ذلك إسرائيل.

يذكر أن الإعلان المشترك وقعه عن المغرب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وعن الولايات المتحدة، المستشار الخاص للرئيس، جاريد كوشنر، وعن إسرائيل، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات.