• صاحب رواية “آيات شيطانية”.. سلمان رشدي يتعرض للطعن في نيويورك
  • ناقصين ليهم 40 فالمائة.. أسرة التعليم استفادت من أزيد من 140 ألف رحلة مدعمة عبر الحافلة
  • ما عطلوهش.. بوليس كازا شدو شفار هدد بوليسي وسرق موطور (فيديو)
  • قبل المونديال.. هل يعود حكيم زياش إلى المنتخب الوطني؟
  • الحسيمة.. اعتقال “صعصع” اللي تعدى على بوليسي
عاجل
الأربعاء 29 يونيو 2022 على الساعة 20:30

اللي عندو “غاز” واحد الله يحبسو عليه.. إسبانيا تشرع في إمداد المغرب بالغاز الطبيعي

اللي عندو “غاز” واحد الله يحبسو عليه.. إسبانيا تشرع في إمداد المغرب بالغاز الطبيعي

بعد طي صفحة الخلافات السياسية بين البلدين، تشرع إسبانيا في إمداد المغرب بالغاز الطبيعي عبر الأنبوب الذي قطعته الجزائر.

وكشفت صحيفة “إلباييس” الإسبانية أن المغرب بدأ، منذ أمس الثلاثاء (28 يونيو)، في استقبال الغاز الطبيعي من إسبانيا عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي، بعد ما قررت الجزائر في نهاية شهر أكتوبر 2021 عدم تمديد اتفاق لتصدير الغاز إلى إسبانيا عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي الذي كان يمر بالمغرب، مما أوقف تقريباً كل إمدادات المغرب من الغاز، علماً بأن الغاز الجزائري، وعبر هذا الخط، كان يزود أسواق المغرب وإسبانيا والبرتغال.

وأوضحت الصحيفة ذاته أن يشتري المغرب الوقود من مورد أجنبي مجهول (في شكل سائل)، وينقل بالسفن إلى مصنع إسباني، حيث يتم إعادة تحويله إلى غاز لإرساله عبر خط الأنابيب إلى المملكة.

الغاز ليس من أصل جزائري

وأضاف المصدر ذاته أن السلطات الإسبانية “أكدت على أن هذا الغاز لا يأتي من الجزائر”، التي سبق وحذرت مدريد، في شهر أبريل الماضي، من إعادة تصدير الغاز الجزائري إلى المغرب، وهددت بوقف عقد التوريد مع مدريد.

ونقلت وسائل إعلامية إسبانية، اليوم الأربعا، عن شركة “إيناجاس” التي تدير شبكة الغاز في إسبانيا، أن الغاز الطبيعي بدأ يتدفق من إسبانيا باتجاه المغرب عبر خط أنابيب كان قد توقف عن الضخ في نونبر الماضي..

قال متحدث باسم “إيناجاس” إن “عملية التصديق‭‭ ‬‬تضمن أن هذا الغاز ليس من أصل جزائري”.

الأنبوب في حالة ممتازة

وأوضحت “إلباييس” أن شحنة الغاز التي توصل بها المغرب هي جزء من اتفاق بين المغرب وإسبانيا، جرى في مارس الماضي، ويخص استيراد الغاز الطبيعي المسال، للمرة الأولى، باستخدام التدفق العكسي للأنبوب “ميدغاز” الذي تم استخدامه في السابق لضخ الإمدادات الجزائرية إلى إسبانيا، وذلك بعد مفاوضات كللت بالنجاح بين الطرفين.

ولا يترتب، حسب المصادر ذاتها، عن إرسال الغاز عبر أنبوب الغاز أي صعوبة من الناحية الفنية، على الرغم من حقيقة أن الاتجاه هو عكس الاتجاه المعتاد، مشيرة إلى أنه على الرغم من عدم استخدامه لمدة ثلاثة أشهر، إلا أن خط الأنابيب في حالة “ممتازة”.

وفي فبراير الماضي، كانت إسبانيا قد أعلنت أنها ستعيد تصدير الغاز إلى المغرب عبر الخط الذي لم تعد تغذيه الجزائر باتجاه إسبانيا عبر الأراضي المغربية، منذ نهاية شهر أكتوبر الماضي.

خطط المغرب

وكانت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، عن خطط بلادها لتحقيق أمن الطاقة في مجال الغاز المسال، بعد وقف صادرات الغاز الجزائري عبر خط أنابيب غاز المغرب العربي وأوروبا.

وقالت بنعلي، خلال ردّها على أسئلة المستشارين، في جلسة في الغرفة الثانية، في ماي الماضي، إن الحكومة وضعت مخططات مستعجلة في ما يتعلق بتأمين واردات المغرب من الغاز الطبيعي، لتلبية احتياجات محطتي تحاضرت وعين مطهر لتوليد الكهرباء، المتوقفتين، فضلًا على احتياجات القطاع الصناعي من الغاز.

وأوضحت بنعلي أن مخططات الحكومة ترتكر على محورين، الأول يتعلق بالوصول إلى السوق العالمية للغاز المسال، من خلال استيراده عبر البواخر، إضافة إلى استعمال البنية التحتية في كل من إسبانيا والبرتغال، من أجل الاستيراد.

ويبلغ إنتاج المغرب من الغاز نحو 110 ملايين متر مكعب سنويًا فقط، في الوقت الذي يصل فيه استهلاكه السنوي مليار متر مكعب، وهو ما يجعل الغاز المغربي يلبي 11 في المائة فقط من إجمالي الاحتياجات المحلية.