• في انتظار البرتغال.. المنتخب الوطني يتعادل مع التايلاند في كأس العالم للفوتسال
  • في كازا.. مركز جديد لتلقيح التلاميذ
  • منظمة الصحة العالمية: لا دليل على حاجة عامة الناس للجرعة الثالثة من لقاح كورونا
  • كونتي: حكيمي عانى نفسيا أمام ريال مدريد… وحلمه أن يعود ويكون أساسيا
  • صادرات الزيتون الأسود إلى الولايات المتحدة الأمريكية.. المغرب يتفوق على إسبانيا لأول مرة
عاجل
الأربعاء 17 مارس 2021 على الساعة 10:00

اللجنة العلمية تجتمع لمناقشة المستجدات حول اللقاح البريطاني.. واش المغرب غيحبس التلقيح بأسترازينيكا؟

اللجنة العلمية تجتمع لمناقشة المستجدات حول اللقاح البريطاني.. واش المغرب غيحبس التلقيح بأسترازينيكا؟

في وقت علقت فيه العديد من الدول استعماله، يواصل المغرب اعتماد لقاح “أسترازينيكا” البريطاني في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد التي انطلقت في المملكة، منذ أواخر شهر يناير الماضي.

ومن المرتقب أن تعقد اللجنة العلمية للتلقيح اجتماعاً لمناقشة مختلف المستجدات المتعلقة بهذا اللقاح، بعدما علقت أكثر من عشر دول أوروبية استخدام لقاح “أسترازينيكا”، في خطوة احترازية بعد ظهور آثار جانبية مشتبه فيها، كتجلط الدم، لدى بعض من تم تلقيحهم بهذا اللقاح.

وإلى حدود اللحظة، لم تظهر في المغرب أي أعراض مُقلقة على الأشخاص الذين تلقوا سواء جُرعاتهم الأولى، أو أولئك الذين تلقوا جُرعاتهم الثانية.

وأكد سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية والفيدرالية الوطنية للصحة، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح، في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، أن اللجنة العلمية للتلقيح، ستجتمع لتوضيح بعض الأمور العلمية المتعلقة بهذا اللقاح، خاصة وأنه لم يتسبب في أي أعراض جانبية مُقلقة لدى من طُعموا به في المملكة.

وأوضح المتحدث أن الأعراض الجانبية المُسجلة إلى حدود الساعة، تُعتبر عادية جداً، ويمكن إجمالها في “الشعور بالتعب وارتفاع درجة الحرارة، خلال الثمانية والأربعين ساعة الأولى التي تلي تلقي الجرعات”، ويُمكن إضافة بعض حالات الحساسية المُفرطة التي تم التغلب عليها ببعض الأدوية.

وإلى حدود أمس الثلاثاء (16 مارس)، بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من التلقيح أربعة ملايين و236 ألفا و386 شخصا، فيما بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الثانية من التلقيح مليونا و960 ألفا و996 شخصا، حسب أرقام وزارة الصحة.