• الركراكي: المهمة لن تكون سهلة أمام منتخب باراغواي… ولن أقوم بالكثير من التغييرات
  • متنافسون مغاربة وعالميون.. الداخلة تحتضن بطولة “ولي العهد الأمير مولاي الحسن للكايت سورف 2022”
  • قبيل مباراة “الأسود” والبارغواي.. استنفار أمني في إشبيلية خوفا من تكرار سيناريو “ودية برشلونة”
  • حموشي لمسؤولي الكوميساريات: تفاعلوا مع شكايات المواطنين بسرعة وجدية
  • جلالة الملك معزيا في الشنا: نقدر ما كانت تتحلى به من غيرة وطنية صادقة وحس نضالي إنساني متقد
عاجل
الأربعاء 21 سبتمبر 2022 على الساعة 10:30

القضية حامضة فزاكورة.. الشروع في خفض صبيب المياه ابتداء من اليوم

القضية حامضة فزاكورة.. الشروع في خفض صبيب المياه ابتداء من اليوم

أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، الشروع في خفض صبيب المياه خلال الفترة الليلية، في زاكورة.

وأفاد بلاغ للمكتب، توصل به موقع “كيفاش”، بأن الظرفية الحالية الصعبة المتسمة بقلة التساقطات، جراء استمرار موجة الجفاف التي تضرب العالم عموما، ومنطقتنا خصوصا، ساهمت في تراجع ملحوظ في الموارد المائية الجوفية منها والسطحية نتج عنه استحالة برمجة أي طلقة انطلاقا من سد المنصور الذهبي، الذي يعرف نسبة ملأ ضعيفة جدا، وتغدية الفرشات المائية على سافلته خاصة فرشة النبش والطحطاح.

وأضاف البلاغ أنه “في ظل الإنخفاض الحاد في الموارد المائية ومحدودية القدرة الإنتاجية، وفي انتظار غيث نافع من العلي القدير”، فإن مصالح المكتب تخبر زبنائها أن شبكة توزيع الماء الصالح للشرب بمدينة زاكورة “قد تعرف اضطرابات في التزود في الأيام المقبلة”.

وعليه، وتحسبا لتفاقم الوضع، أعلن المكتب الشروع، “كإجراء أولي”، في خفض صبيب المياه خلال الفترة الليلية من الساعة 23:00 ليلا الى غاية الساعة 05:00 صباحا، ابتداء من اليوم الثلاثاء (20 شتنبر).

وبالموازاة مع هذا الإجراء، وفي ضل استمرار الوضع المناخي على حاله، دعا المكتب بجميع المواطنات والمواطنين إلى “التحلي بروح المسؤولية والمواطنة في ترشيد استهلاكهم واستعمالاتهم لهذه المادة الحيوية، واستعمالها بشكل معقلن والعمل على اتخاد التدابير اللازمة لإصلاح التسريات الداخلية للمنازل، وكذا إبلاغ مصالح هذا المكتب عن أي تسرب ملحوظ بالشبكة”.

وأكد المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب- قطاع الماء- أن مصالحه “معبأة ويقظة من أجل ضمان وتأمين توزيع الماء الصالح للشرب طبقا للمعايير المعمول بها في هذا المجال وفي أحسن الظروف”.