• في دوري أبطال إفريقيا.. الرجاء يهزم “أويلرز” والوداد يتلقى هزيمة في غانا
  • 700 ألف تلقاو الجرعة الثالثة.. 7 وفيات و269 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة
  • بين الانضباط والاعتزال.. 4 نجوم مغاربة ضمن المغضوب عليهم قبل الباراج!
  • مجلة أمريكية: الجزائر بحاجة لتحرير ثان وهذه المرة من حكامها المسنين
  • علموه الغنمبري ولبسوه الشاشية.. جيروم مسؤول فالسفارة الأمريكية ناشط مع كناوة (فيديو)
عاجل
الأربعاء 10 مارس 2021 على الساعة 11:05

العمل عن بعد في المغرب.. 78 في المائة من المسؤولين وافقوا على اعتماده لفئات من الموظفين

العمل عن بعد في المغرب.. 78 في المائة من المسؤولين وافقوا على اعتماده لفئات من الموظفين

قال أحمد العمومري الكاتب العام لقطاع اصلاح الادارة بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الادارة، أمس اللثلاثاء، إن اعتماد خيار العمل عن بعد يمكنه المساهمة في جهود ترسيخ مقاربة النوع في الوظيفة العمومية، ودعم ولوج النساء لمناصب المسؤولية.

وأكد العمومري، خلال لقاء تواصلي نظمه قطاع اصلاح الادارة في موضوع “العمل عن بعد والرقمنة: تحديات ورهانات لتحقيق المساواة المهنية”، أن قطاع اصلاح الإدارة يسعى في اطار استراتيجية مأسسة المساواة بين الجنسين في الوظيفة العمومية، إلى تقوية الترسانة القانونية بمقتضيات تروم تحسين شروط العمل للمرأة نظرا لخصوصياتها، سواء تعلق الأمر بالنظام الأساسي للوظيفة العمومية أو بعض المقتضيات والأنظمة الخاصة.

وتطرق المسؤول في هذا الصدد لبعض خلاصات الدراسة المنجزة بمجموع القطاعات الوزارية لتحديد تأثير كوفيد-19 على أداء الموظفين وقدراتهم التنظيمية اللازمة لتقديم الخدمات، مشيرا إلى أن 56 في المائة من الموظفين اعتبروا أن تجربة العمل عن بعد كانت إيجابية خصوصا على مستوى ربح الوقت، فيما وافق 78 في المائة من المسؤولين، حسب الدراسة ذاتها، على اعتماد العمل عن بعد لفئة معينة من الموظفين.

وأوضح المتحدث ذاته أنه من بين التوصيات الرئيسية لهذه الدراسة، “هناك تعزيز المرونة في اختيار أساليب العمل البديلة، لا سيما العمل عن بعد، إضافة إلى تعزيز استخدام الرقمنة في العمل”، مسجلا أنها مكنت أيضا من تحديد مجالات التحسين لتنفيذ العمل عن بعد.