• أكيندي “مع الرمضاني”: أكثر من 70 ألف طفل في حالة إعاقة خارج المدرسة!
  • أخنوش: “ميثاق الأغلبية” يشكل تعاقدا سياسيا وأخلاقيا بين التحالف الحكومي (صور)
  • أعلن دعمه لإعادة إطلاق الحوار حول الصحراء المغربية.. ألباريس يلتقي دي ميستورا في روما
  • الأغلبية الحكومية: توقيع “ميثاق الأغلبية” يترجم الانسجام والتضامن بين مكونات التحالف الحكومي
  • غير إشاعات.. السجن المحلي عين السبع يُفند إدعاءات فقدان المعتقل “العواج” لبصره
عاجل
الإثنين 18 أكتوبر 2021 على الساعة 14:30

العدوى غادا وكتنقص.. واش كورونا قربات تمشي بحالها؟

العدوى غادا وكتنقص.. واش كورونا قربات تمشي بحالها؟

يُجمع الخبراء الصحيون في بلادنا، على أن مجموعة من المدن المغربية سائرة في طريق الانتقال إلى المستوى الوبائي الأخضر، لما تشهده مختلف الجهات من انخفاض في أعداد الإصابات والوفيات.

وكان عبد الكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة، قد أعلن الأسبوع المنصرم، قرب خروج المغرب من الموجة المجتمعاتية الثانية لجائحة كورونا، مع تسجيل مد تنازلي خلال الأسبوعين الماضين للحالات الإيجابية المسجلة للأسبوع التاسع على التوالي على الصعيد الوطني.

فهل يذهب كوفيد إلى حال سبيله أم أن متحوراته عازمة على تحدي اللقاحات والعقاقير؟

مؤشرات إيجابية.. واش بداية النهاية؟

قال الدكتور الطيب حمضي، الخبير في السياسة والنظم الصحية، في تصريح لموقع “كيفاش”، إن جميع المؤشرات الوبائية الراهنة “إيجابية”، لما تعرفه الحصيلة اليومية للإصابات بالفيروس من تراجع.

وأوضح الخبير الصحي، أن “هذا الانخفاض في حالات الاصابة يؤكده علميا المد التنازلي في معدل الإيجابية حيث تُسَجل اليوم 3 حالات مصابة فقط ضمن 100 تحليل مخبري”، مبرزا أن “مؤشرات تحسن الوضعية الوبائية تشمل كذلك تراجع نسبة ملئ أقسام الانعاش ورقم تكاثر الفيروس”.

وأكد المتحدث أن تحسن المؤشرات الوبائية، “لا يعني بالضرورة نهاية الوباء، فالأمر لا يتعلق إلا بنهاية الموجة الثالثة حيث تضعف متحورات الفيروس بعد ذروة الانفجار الوبائي”، مشددا على “عدم التراخي وضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية المتعارف عليها من تعقيم وارتداء للكمامة وكذا التباعد الجسدي، بالاضافة إلى تلقي جرعات اللقاح المضاد للفيروس”.

انخفاض انتشار العدوى

ومن جهته، أكد معاذ لمرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، أن المغرب انتقل هذا الأسبوع إلى المستوى المنخفض لانتقال عدوى كوفيد-19.

وأبرز لمرابط في منشور على حسابه الشخصي، على منصة “لينكد إن”، أنه بعد أربعة أسابيع متتالية من انتقال عدوى كوفيد-19 بمستوى معتدل (مستوى خطر برتقالي)، فإن معدل الإصابة بالفيروس الذي سجل خلال الأسبوع الجاري يعد الأكثر انخفاضا منذ 16 أسبوعا بنسبة 3,5 في المائة، مشيرا إلى أن هذا المعدل هو الأدنى مع استمرار انخفاض عدد الحالات الأسبوعية بـ 8 حالات لكل مائة ألف نسمة، فضلا عن استمرار انخفاض عدد حالات الوفاة منذ 13 أسبوعا.

هذا وأشار المسؤول الصحي إلى أن “نسبة تكاثر فيروس كوفيد-19، إلى حدود يوم الأحد 17 أكتوبر 2021، بلغت 0.91 (0.02 -/+)، مع انخفاض عدد الحالات الأسبوعية الحرجة إلى حالة واحدة لكل مائة ألف نسمة”، مؤكدا أن “جهتين من المملكة لا تزالان في المستوى البرتقالي، لكن مع تحسن ملحوظ ومستمر في المؤشرات”.

أمل.. دواء “مولنوبيرافير”

وقال البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية لكورونا، في تدوينة مطولة نشرها عبر صفحته الرسمية علىموقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك”، إن الترخيص المرتقب لدواء “مولنوبيرافير” يبعث كثيرا من الأمل، مؤكدا أن “الشركة تقدمت بطلب لهيئة الدواء والغذاء الأميركية للتصريح بالاستخدام الطارئ لعقار “مولنوبيرافير” المضاد لفيروس كورونا”.

وأضاف الإبراهيمي أن “هذا الدواء سيساعد على تغيير مقاربتنا العلاجية من استعمال البروتوكولات إلى استعمال عقار طور خصيصا ضد الكوفيد. ولاسيما إنّه بالإمكان تناول العقار في المنزل وعن طريق الفم”.