• نّوايا سيئة/ عسكرة المرتزقة/ معاناة المهاجرين.. مُعيقات السلم والتنمية في إفريقيا
  • تعاني من موت خلايا دماغية.. الصغيرة شفاء تحتاج عملية جراحية عاجلة
  • ما بقاش بزاف غير وجدو راسكم.. طبيب يكشف موعد انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا في كازا
  • وخا كيصاوبو اللقاح ديالهم.. تركيا تطلب 50 مليون جرعة من اللقاح الصيني الذي سيستعمله المغرب
  • القنيطرة.. القضاء ينتصر لتلميذة مُنعت من دخول مدرسة خاصة بسبب الحجاب
عاجل
الإثنين 16 نوفمبر 2020 على الساعة 10:00

العثماني: الانفصاليون تمادوا في طغيانهم… وأقول لهم القوات المسلحة الملكية لكم بالمرصاد وإن عدتم عدنا

العثماني: الانفصاليون تمادوا في طغيانهم… وأقول لهم القوات المسلحة الملكية لكم بالمرصاد وإن عدتم عدنا

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن “انتهاكات جبهة البوليساريو ومن يساعدهم ليست بالجديدة، بل بدأت منذ سنوات في المنطقة العازلة”، مشيرا إلى أن المغرب “تحلى بدرجة عالية من الصبر ومن التحمل، لكن ميليشيات البوليساريو تمادت في طغيانها وتجاوزت كل الحدود”.

وأضاف العثماني، في كلمة له خلال مهرجان خطابي رقمي بخصوص عملية تأمين معبر الكركرات، نظمته الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على منصات التواصل الاجتماعي الرسمية للحزب، مساء أمس الأحد (15 نونبر)، أن المغرب “صبر طويلا عليهم وتحلى بدرجة عالية من الصبر، وتابع مع الأمين العام للأمم المتحدة، وكان على اتصال مستمر مع المينورسو… لكن الانفصاليين تمادوا في طغيانهم وتجاوزوا الحدود والقوات المسلحة المليكة قامت بواجبها”.

وتابع العثماني: “أقول لهؤلاء الانفصاليين القوات المسلحة الملكية لكم بالمرصاد، والمغرب هكذا سيفعل كلما سولت لكم نفسكم التمادي، وإن عدتم عدنا”.

وأوضح الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بأن “الخروقات التي قامت بها البوليساريو كثيرة، واعتادوا خرق اتفاق وقف إطلاق النار بدون مبرر عقلي ومنطقي، فقط نتيجة الانهزامات المتتالية للأطروحة الانفصالية في أقاليمنا الجنوبية، داخليا وخارجيا، وكان من الطبيعي تكون عندهم بحال هاد ردود الفعل فأصبحوا قطاع طرق”، مشيرا في هذا السياق إلى “الانتصارات الدبلوماسية” التي حققها المغرب، منوها “بجهود الدبلوماسية الوطنية”.

وأشار العثماني إلى أن “ما قامت به القوات المسلحة الملكية بأوامر ملكية، هو إنشاء حزام آمن لتأمين الطريق الرابطة بين المغرب وموريتانيا، من المعبر في الحدود المغربية إلى المعبر في الحدود الموريتانية، لنمنع وصول هذه الميليشيات مرة أخرى إلى الطريق المدنية الرابطة بين المغرب وموريتانيا، لأن قطع هذه الطريق أدى إلى توقف الحركة التجارية والمدنية لمدة تزيد عن 22 يوما، وبقيت العديد من الشاحنات عالقة في الجانبين الموريتاني والمغربي، طيلة 3 أسابيع، وهي حركة تجارية مهمة، وأيضا هناك مدنيين بين طرفي الحدود بينهم علاقة قرابة ومصاهرة وأخوة، وبالتالي فقطع هذه الطريق هو قطع صلة الرحم”.

إضافة إلى أن هذا السلوك، يقول المتحدث، “يشكل خرقا لإتفاق وقف إطلاق النار الذي يمنع وقف حركة المدنيين في هذه المنطقة العازلة”، مشددا على أنه “لم يكن هناك أي احتكاك مباشر مع الانفصاليين، على عكس ما يروجون وما يروجه إعلامهم”.

وأوضح العثماني أن “هزيمة الانفصاليين دفعتهم إلى خلق آلة إعلامية شرسة تروج الأكاذيب والأخبار الزائفة، المغاربة عارفين أشنو دارت القوات المسلحة الملكية وسجلت الصحافة عودة الحركة إلى المعبر، ولكن هناك أخبار زائفة يروجها إعلام الانفصاليين لتسميم الأذهان، المغاربة عارفين الحقائق، ولكن هؤلاء يريدون تغليط الرأي العام الدولي، ويروجون لأن هناك قتلى وجرحى وهاد الشي كل شي أكاذيب ليس هناك لا قتلى ولا جرحى”.

واسترسل رئيس الحكومة نافيا أكاذيب إعلام الانفصاليين: “يروجون لأنهم يقومون بهجومات عسكرية، وأؤكد أنه لم يحدث أي هجوم عسكري على تمركزات القوات المسلحة الملكية، وادعوا أنهم وجهوا رسالة للمطالبة بانسحاب قوات المينورسو، وأؤكد أنه لم يرسل الانفصاليين أية رسالة، هم أجبن من أن يقوموا بهذا”.

وقال العثماني: “ويروجون أيضا فيديوهات كاذبة من أماكن نزاع بعيدة عنا، وكيجيبوهم ويقولو هاد الشي وقع فالصحرا، وجابو واحد هيلكوبتر قاليك المغرب يجلي الجرحى… كلها فيديوهات جات من مناطق توتر أخرى، وكلها أكاذيب، وهذا شأن الضعيف دائما، عوض مواجهة الحقائق يقوم بنشر الأكاذيب والأخبار المزيفة”.