• خلال فترة الحجر الصحي.. تقرير يكشف تدهور الوضعية المالية للنساء
  • منتجو زيوت المائدة يردون على دعوات المقاطعة: راه المواد الأولية غلات… والزيادة اللي درنا فالثمن كانت تدريجيا
  • لرفع مستوى التعاون.. اجتماع رقمي بين ممثلي وزارات مغربية وإسرائيلية
  • غير جرعة واحدة كافية.. وكالة الأدوية الأمريكية تؤكد فعالية لقاح “جونسون أند جونسون” ضد كورونا!
  • ابتداء من يوم غد الخميس.. الشتا راجعة
عاجل
السبت 14 نوفمبر 2020 على الساعة 22:30

الصفعات تتولى على الجبهة الانفصالية.. جمهورية غيانا التعاونية تسحب اعترافها بالبوليساريو

الصفعات تتولى على الجبهة الانفصالية.. جمهورية غيانا التعاونية تسحب اعترافها بالبوليساريو

مباشرة بعد هزيمتها المدوية في الكركرات، تلقت جبهة البوليساريو الانفصالية صفعة جديدة، بإعلان جمهورية غيانا التعاونية، اليوم السبت (14 نونبر)، عن قرارها سحب اعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة، حسب ما أفاد به بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وأوضح البلاغ أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية غيانا، هاغ هيلتون تود، أكد في رسالة وجهها إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن “حكومة غيانا لن تعترف بعد الآن بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة، مبرزا أن غيانا “ستقدم دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة بغية إيجاد حل سلمي ومقبول لدى الأطراف”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه بفضل الزخم الذي أطلقه الملك محمد السادس، تتواصل الدينامية الدولية لدعم مغربية الصحراء، بينما يتوالى سحب الاعترافات بـ”الجمهورية” الوهمية، مسجلا أن عدد البلدان التي لا تعترف بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة بلغ 164 بلدا عبر العالم.

ويتزامن قرار جمهورية غيانا التعاونية، التي كانت قد اعترفت بالكيان الوهمي في فاتح شتنبر 1979، مع تخليد الشعب المغربي للذكرى الـ45 للمسيرة الخضراء، وهو البلد الرابع عشر من أمريكا اللاتينية والكاريبي الذي يسحب اعترافه منذ سنة 2010.