• الكرة عند الحكومة.. اللجنة العلمية توصي بفتح الحدود نهاية الشهر الجاري
  • ولد الراضي لناصر ميكري: خلص السيدة فكراها ونوض تخدم باركة من البكا!! (فيديو)
  • ستجرى مجددا في المحبس.. التحضير لمناورات “الأسد الإفريقي 2022”
  • بعد قطعها علاقاتها مع البوليساريو.. مباحثات بين بوريطة ووزير خارجية كمبوديا
  • بعد “جريمة تيزنيت”.. مطالب لوزارة الصحة لتعزيز عرض علاجات الطب النفسي والعقلي
عاجل
الخميس 23 ديسمبر 2021 على الساعة 13:30

السكان باتو فالساحات والسيارات.. زلزال عنيف يثير الرعب في الحسيمة والنواحي (صور)

السكان باتو فالساحات والسيارات.. زلزال عنيف يثير الرعب في الحسيمة والنواحي (صور)

عاش سكان إقليم الحسيمة لحضات عصيبة، في الليلة الماضية، وإلى حدود صباح اليوم الخميس (23 دجنبر)، بعد تسجيل هزات أرضية، بلغت أعنفها 5.4 درجات بحسب المعهد الوطني للجيوفزياء.

وفي اتصال هاتفي مع الإعلامي والفاعل الجمعوي في مدينة الحسيمة، خالد الزيتوني، كشف أن “الهزة التي وقعت على الساعة الثالثة صباحا و52 دقيقة كانت قوية، ودفعت عموم الساكنة للخروج إلى الشوارع من شدة الفزع والهلع والتوتر ولو أنها هزة لم تتعدى خمس ثوان”.

وأوضح المصدر ذاته، عددا كبيرا من السكان في مدن الحسيمة وإمزورن وبني بوعياش والدريوش، قضوا ليلهم في العراء، وأمضوا ليلة بيضاء في الشوار والساحات، ومنهم من فضل الاحتماء بسيارته تحسبا لتداعيات أخرى قد تؤدي إليها هزة أعنف”.

وشدد الإعلامي والفاعل الجمعوي في إقليم الحسيمة أن هذه الهزة العنيفة، أعادت إلى الأذهان الهزات المدمرة التي عرفتها الحسيمة سنة 2004، وأيضا تلك التش شهدتها المنطقة سنة 2016.

وأبرز المتحدث ذاته، أن هذه الهزة، ورغم ما رافقها من هلع وخوف، رفعت من يقظة المواطنين، الذين بدوا أكثر حذرا لأن زلزال 24 فبراير 2004 كان قاسيا حيث تسبب في انهيار عشرات المباني ومئات القتلى، خاصة في مدينة إمزورن والنواحي.

ونفى خالد الزيتوني أن تكون هزة هذا الصباح تسببت في تسجيل انهيارات أرضية أو على مستوى المباني، موضحا أنها مرت بردا وسلاما دون إحداث أضرار في البنيات التحتية والمنازل.