• بالفيديو.. مسؤولون ومواطنون يبكون حزنا بعد مرض زعيم كوريا الشمالية
  • بعد الانفصال الرسمي.. رحيل وحيد خليلوزيتش يمر بكل هدوء وبلا حسرة!
  • بأكثر من مليار سنتيم.. تحديث وإنشاء 5 قاعات سينمائية
  • سفير المغرب في بكين: المغرب يدعم مبدأ “الصين الواحدة”
  • كانوا ضاربين الطمّ.. هآرتس تكشف استخدام 12 دولة أوروبية لبرمجيات تجسس إسرائيلية
عاجل
الجمعة 15 يوليو 2022 على الساعة 18:00

“الزيادة بالعرام والنقصان بالغرام”.. واش أسعار المحروقات كتحدد بالگانة؟

“الزيادة بالعرام والنقصان بالغرام”.. واش أسعار المحروقات كتحدد بالگانة؟

تأكيدا لما نشره موقع “كيفاش”، عرفت أسعار المحروقات، صباح اليوم الجمعة (15 يوليوز)، انخفاضا بحوالي درهم واحد.

وحسب ما عاينه الموقع، فإن أسعار الغازوال تحولت من 16.57 إلى 15.57 درهما، في حين انخفض سعر البنزين بحوالي 80 سنتيما، ليتحول من 17.80 إلى 17 درهما للتر الواحد، إذ تختلف هذه الأثمنة من محطة إلى أخرى.

هاشتاغ فايسبوكي
ولا زال هاشتاغ #7dh_Gazoil و#8dh_Essence مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بخفض أكثر لأسعار المحروقات في المغرب إلى نفس المستوى الذي يناسب تراجع أسعار النفط دوليا.

واستنكر عدد من نشطاء الفايس بوك وتويتر، في تدوينات وتغريدات تروج للهاشتاغ المذكور، ما اعتبروه تحايلا ذلك أن تخفيض سعر الغازوال يكون بدرهم، في حين أن الزيادة تتجاوز الخمسة دراهم.

وكتب أحد المعلقين “الزيادة بالعرام والنقصان بالغرام “.

وعلق آخر “ما كافياش”.

وزاد آخر “بقات في غنقصو درهم، خاص تنقص على أقل تقدير واحد 2 حتى لـ 2.5 درهم، راه البترول عالميا نقص بزاف من 140 دولار ل 93 دولار”.

 

كيفاش كيتحدد الثمن؟
وللإجابة عن تساؤلات المواطنين حول كيف يتم تحديد الأثمنة، اتصل موقع “كيفاش” بالطيب بنعلي، نائب رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، الذي أكد أن الشركة البترولية هي التي تحدد الثمن.

وقال بنعلي “حنا كمحطات ما عندنا علاقة بالأثمنة، الشركة البترولية هي اللي كدخلو وكتبيعو لينا بواحد الثمن محدد ومفروض علينا وما عندناش الحق نقصو منو وما عندناش الحق ناقشوه”.

وأضاف “حنا ما كنعرفوش كيفاش كيتحددو الأثمنة، والشركة كتصيفط لينا واحد الثمن كيسموه سعر التجزئة الموصى به، إذن السعر اللي كتعطيه ليا الشركة مفروض عليا نخدم به”.

وبخصوص اختلاف الأثمنة من مدينة إلى أخرى، قال بنعلي إنه بنعلي “كاين فرق ديال أثمنة الترونسبور بالنسبة للمدن يعني من مدينة لمدينة كيتزاد الثمن”.

وتابع “أما بالنسبة للمحطات اللي كيتواجدو فنفس المدينة ولكن الأثمنة ديالهم مختلفة، فهذا بسبب المخزون، كيكون واحد شاري كمية كبيرة بثمن طالع يعني واخا يتنقص الثمن فمحطات أخرى فهو را غادي يبقى يبيع بهداك الثمن حتى يسالي المخزون اللي عندو باش ما يخسرش”.

الأسعار دوليا
ونشرت “فايننشال تايمز” تقريرا كشفت فيه أن أسعار النفط انخفضت إلى مستويات ما قبل حرب روسيا على أوكرانيا.

وذكر التقرير ذاته أن الخامان الرئيسيان انخفضا بأكثر من 5 دولارات للبرميل، أو أكثر من 5 في المائة. وهبط خام برنت -المعيار الدولي الرئيسي لتسعير النفط إلى 94.50 دولارا للبرميل. وكان قد أغلق عند 96.84 دولارا، في 23 فبراير الماضي، أي قبل يوم من غزو روسيا لأوكرانيا.

إقرأ أيضا: بعد تراجع أسعار النفط دوليا.. هاشتاغ جديد يطارد أخنوش على الفايس بوك! (صور)