• الشغب في قسم الهواة.. إعتقالات وإصابات بعد مباراة الوداد السرغيني والنادي المكناسي
  • نوال المتوكل: أخنوش حط على كتفو مسؤولية تحقيق الإقلاع التنموي… ووزارة الرياضة كتوجد أبطال المستقبل
  • حصلو من بعد الانقلاب.. سائقون مغاربة محاصرون في بوركينا فاسو والسفارة تُطمئن
  • هددت بالتصعيد.. جمعية هيئات المحامين تتهم وهبي بالإقصاء وتغييب الحوار
  • في معرض الجماعات الترابية بالكوت ديفوار.. رواق المغرب يتوج بجائزة الأفضل في إفريقيا (صور)
عاجل
الجمعة 09 سبتمبر 2022 على الساعة 02:13

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم: سنسخر كل الإمكانيات القانونية من أجل صون حقوق أشبال الأطلس إثر الاعتداءات الوحشية التي تعرضوا لها في الجزائر

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم: سنسخر كل الإمكانيات القانونية من أجل صون حقوق أشبال الأطلس إثر الاعتداءات الوحشية التي تعرضوا لها في الجزائر

أدانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بشكل شديد، الاعتداءات الوحشية التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني، عقب نهائي كأس العرب للناشئين، أمام منتخب مستضيف البطولة، الجزائر.

وذكرت الجامعة في بلاغ نشرته على موقعها الرسمي، ليلة أمس الخميس (8 شنتبر)، أنه على “إثر الاحداث اللارياضية والاعتداءات الوحشية التي تعرض لها أعضاء المنتخب المغربي لأقل من سبعة عشرة سنة بعد نهاية المباراة التي جمعت النخبة الوطنية ونظيرتها الجزائرية، برسم منافسات نهاية كأس العرب لأقل من 17 سنة، التي اختتمت أطوارها بمدينة وهران بالجزائر، وجهت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رسالة إلى الاتحاد العربي لكرة القدم أعربت من خلالها عن _الإدانة الشديدة للأحداث الوحشية والهمجية التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني من طرف لاعبي الفريق الخصم والجماهير التي اقتحمت أرضية الملعب’.

كما تستغرب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للغياب التام للأمن في حضور جماهيري غفير وظروف مشحونة قبل وأثناء المباراة.

كما طالبت ‘الاتحاد العربي لكرة القدم باتخاذ الاجراءات الصارمة وفق القوانين واللوائح المنظمة للعبة كرة القدم”.

وفي الختام، أردفت الجامعة في بلاغها أنها “إذ تعبر، عن أسفها العميق لغياب أبجديات الروح الرياضية أثناء هذه المباراة، تؤكد أنها ستسخر كل الامكانيات القانونية من أجل صون حقوق أشبال الأطلس وترسيخ مبادى الروح الرياضية التي غابت جملة وتفصيلا في أعقاب هذه المباراة النهائية التي جمعت بين لاعبين أطفال تقل أعمارهم عن سبعة عشرة سنة”.