• أخنوش: برنامجنا متكامل إقتصاديا واجتماعيا… وغادي نخدمو الشباب
  • شنو هو المتحور “أوميكرون”/ واش ممكن يدخل للمغرب/ واش كيقضي فيه اللقاح.. توضيحات مهمة على لسان عضو في اللجنة العلمية
  • أخنوش: إمكانيات القانون المالي ستمكن الحكومة من تنزيل المشاريع الاجتماعية
  • أخنوش في البرلمان: حرصنا على التفاعل مع الانتظارات الاجتماعية المستعجلة للمواطنين
  • شحال خصصات الحكومة للصحة والتعليم؟.. الإجابة على لسان رئيس الحكومة
عاجل
الجمعة 30 يوليو 2021 على الساعة 10:00

التجربة المغربية.. نموذج إفريقي في مجال التلقيح

التجربة المغربية.. نموذج إفريقي في مجال التلقيح

اعتبر المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن المغرب أصبح “نموذجا في مجال التلقيح” ضد (كوفيد-19).

وأفاد جون نكينغاسونغ، مدير المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، عقب محافي حديثه لوكالة المغرب العربي للأنباء،  “إننا نعترف بالدور الريادي الذي تضطلع به المملكة في مجال التلقيح بالقارة الإفريقية. فقد أصبح المغرب نموذجا في مجال التلقيح”.

هذا وعبر نكينغاسونغ، عقب محادثات جمعته مع محمد العروشي، السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، عن سعادة المركز لتوقيع المغرب على إتفاقيات تصنيع اللقاح، قائلا “كنا سعداء للغاية بقرار المملكة البدء في إنتاج اللقاحات”، مشيدا بما وصفه “المبادرة النبيلة”التي أطلقها الملك محمد السادس والرامية إلى “مكافحة جائحة كوفيد-19 بشكل فعال”.

و في ما يتعلق بجهود المغرب لدعم الدول الافريقية خلال الظرفية الصحية الراهنة، قال مدير المركز الافريقي “لقد كان المغرب حاضرا منذ ظهور الوباء لدعمنا في كل جهودنا وللتعبير عن تضامن فعال تجاه البلدان الإفريقية”، مذكرا في السياق ذاته، بالمساعدة الطبية التي “تم إرسالها إلى عدة دول أفريقية بتعليمات سامية للملك من أجل تقديم الدعم والمساعدة لها في مكافحة جائحة كوفيد-19”.

وعرف اللقاء الذي عقد بمقر الوكالة التابعة للاتحاد الإفريقي، مناقشة السفير المغربي ومدير المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الحالة الوبائية في القارة وسبل مكافحة الجائحة كما تطرق الطرفان إلى “تضامن المملكة الفعال مع البلدان الإفريقية منذ بداية تفشي الوباء”.