• بعد 63 عاما.. المغرب مرشح لإعادة استضافة سباقات الـ”فورمولا وان” (فيديو)
  • جدل “إلغاء” مادة التربية الإسلامية من الامتحانات الإشهادية.. توضيحات مهمة من وزارة التعليم
  • تضم مليون جرعة.. المغرب يتسلم شحنة جديدة من لقاح “سينوفارم”
  • عضو في البوليساريو وتنظيمه مسؤول عن هجمات في مالي.. فرنسا تقتل قائد داعش في الصحراء الكبرى
  • هاجم الناس والبوليس بالسلاح الأبيض.. القرطاس في تيفلت
عاجل
الأحد 01 أغسطس 2021 على الساعة 16:41

البيجيدي: على المكونات الرسمية والحزبية والمدنية في المغرب والجزائر أن تلتقط رسائل الخطاب الملكي الحكيمة

البيجيدي: على المكونات الرسمية والحزبية والمدنية في المغرب والجزائر أن تلتقط رسائل الخطاب الملكي الحكيمة

ثمنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، ما ورد في الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس، أمس السبت، بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لعيد العرش، وما اشتمل عليه من مبادرات شجاعة في سياق مواصلة جهود المغرب من أجل توطيد الأمن والاستقرار في محيطه الإفريقي والأورومتوسطي وخاصة في جواره المغاربي.

ونوهت أمانة حزب البيجيدي، في بلاغ صدر اليوم الأحد، بالنداء الذي وجهه الملك للجزائر من خلال تجديد الدعوة للعمل سويا، دون شروط، من أجل بناء علاقات ثنائية أساسها الثقة والحوار وحسن الجوار، واعتبار الحدود المفتوحة بين البلدين تشكل الوضع الطبيعي، وهو ما يتطلب تغليب منطق الحكمة والمصالح العليا للبلدين والمنطقة، ويستلزم، يضيف البلاغ، “تظافر جهود كل المكونات الرسمية والحزبية والمدنية في البلدين من أجل التقاط الرسائل والإشارات القوية والحكيمة والواضحة التي حملها خطاب الملك من أجل الإسهام في تجاوز هذا الوضع المؤسف الذي يفوت على البلدين وعلى المنطقة العديد من فرص التكامل والتنمية، في الوقت الذي يحتاج فيه البلدان، أكثر من أي وقت مضى لطي صفحة الماضي، والتطلع إلى المستقبل بروح التعاون والتآزر والوحدة والمصير المشترك.

وأكد البلاغ ذاته، أن المغرب، سيظل كما أكد الملك في مستهل خطابه، قويا بوحدته الوطنية وإجماع مكوناته حول ثوابته ومقدساته، وتعتبر الأمانة العامة أن الطريق لربح رهان المرحلة الجديدة يقتضي تعبئة وطنية جماعية لتعزيز الثقة، ومواصلة الإصلاحات، وحسن تنزيل النموذج التنموي الجديد.