• لهذا السبب.. “لارام” تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
  • فبراير المقبل.. المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع يزور المغرب
  • فتيرانو.. الوداد يكتفي بتعادل مع الفتح قبل “الموندياليتو”!
  • الكاشي والعقد والتوني.. مارسيليا يقدم لاعبه الجديد أوناحي
  • بفضل ثقة الكاف وقدرته على التنظيم.. المغرب الأقرب لاستضافة بطولة أمم إفريقيا 2025
عاجل
السبت 10 ديسمبر 2022 على الساعة 14:56

الإفراج عن رهينة ألماني محتجز بمنطقة الساحل.. منظمة “هيلب” الألمانية تشكر المخابرات المغربية

الإفراج عن رهينة ألماني محتجز بمنطقة الساحل.. منظمة “هيلب” الألمانية تشكر المخابرات المغربية

أفرج، الخميس (8 دجنبر)، عن عامل الإغاثة الألماني يورغ لانج، البالغ من العمر 63 عاما، بعد احتجازه رهينة لأربع سنوات ونصف السنة، في منطقة الساحل.

وقالت بيانكا كالتشميت، المديرة العامة لمنظمة “هيلب” غير الحكومية، في بيان لها، اليوم السبت (10 دجنبر)، نشعر بالارتياح والامتنان لأن زميلنا يورغ لانج وبعد أكثر من أربع سنوات ونصف السنة، يمكنه العودة إلى عائلته”.

وشكرت مديرة المنظمة، بشدة، كل ما ساهم في الإفراج عن لانج أو دعمه، ومن بينهم المخابرات المغربية التي ساهمت في الإفراج عن الرهينة الألماني.

وقالت مديرة المنظمة التي يعمل بها لانج، “أشكر بشدة كل من أسهم في الإفراج عنه أو دعمه، ولا سيما وحدة الأزمات في وزارة الخارجية والشرطة الجنائية وكذلك السلطات وأصدقاء في مالي والنيجر وفي الدول المجاورة”.

وكانت الأسبوعية الألمانية “دير شبيجل”، أكدت أنه بفضل المخابرات المغربية واتصالاتها مع الجماعات الجهادية في منطقة الساحل تمت عملية الإفراج عن لانج.

وحسب ما نشرته “دير شبيغل” الألمانية، فقد ساهمت المخابرات المغربية في إطلاق سراح الرهينة لانج من خلال إقامة اتصالات مع الجماعات الإسلامية في منطقة الساحل، مشيرة إلى أن الخاطفون كان قد طالبوا بفدية من سبعة أرقام للإفراج عن الرهينة.

وأكدت الصحيفة أنه، تم أمس الخميس (8 دجنبر)، تسليم لانج، من قبل خاطفيه، إلى وسطاء مغاربة، قبل أن يتم نقله إلى السفارة الألمانية في العاصمة المالية باماكو، حيث تسلمه مسؤولون عن الشرطة الجنائية الألمانية.

إقرأ أيضا: بفضل تدخل المخابرات المغربية.. الإفراج عن عامل إغاثة ألماني اختطفته جماعة إرهابية في منطقة الساحل

وكان الخاطفون طالبوا بفدية من سبعة أرقام لإطلاق سراح الرهينة الألماني.

وتعتقد السلطات الألمانية أن لانج اختطف في البداية من قبل جماعة إجرامية، ولكن ربما تم بيعه بعد ذلك إلى التنظيم الإرهابي “داعش في الصحراء الكبرى”.