• كابوس سكان سيدي مومن وأناسي.. حفرة كبيرة جامعة الزبل والبهايم فكازا! (فيديو)
  • السيوف والحجر كيتشاير ففاس.. البوليس يتدخل ويوقف المشتبه فيهم
  • حجز 7 أطنان من الشيرا في المهدية.. إجهاض عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات
  • صحافي لبناني: ألمانيا تسيء إلى نفسها وليس إلى المغرب
  • كورونا المغرب.. حصيلة الملقحين بالجرعة الأولى من الفيروس تقترب من 4 ملايين
عاجل
الأحد 24 يناير 2021 على الساعة 20:09

الإبراهيمي: اختيار اللقاح مسؤولية تجاه المواطن والوطن والله والملك

الإبراهيمي: اختيار اللقاح مسؤولية تجاه المواطن والوطن والله والملك

كشف البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية الوطنية لتدبير جائحة “كوفيد 19″، دور هذه اللجنة في اعتماد نوعية اللقاحات المتاحة ضد فيروس كورونا، والتي اقتناها المغرب لاستعمالها في حملة التلقيح الوطنية، والتي يرتقب أن تنطلق الأسبوع المقبل، مشددا على حرص اللجنة على ضمان سلامة صحة المغاربة.

وقال البروفيسور، خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب”، أمس الجمعة (22 يناير)، على إذاعة “ميد راديو”، “كاين مقدسات خاص تكون فاللقاح بحال أي دواء، منها الجودة ديالو، وخاص يكون السلامة والأمان، والنجاعة والفعالية، وخاص تكون التتبع من بعد التلقيح”.

وأضاف: “خاصنا لقاحات اللي غتوالم المغرب، شفنا سينوفارم واسترازينكا اللي كيوالم اللوجيستيك دالمغرب، أما فايزر غير ملائم… وشفنا مع سينوفارم إمكانية تطوير وتصنيع اللقاح، وكان اتفاق تجاري مشروط بعدة شروط”.

وعن تأخر وصول اللقاحات التي اقتناها المغرب، أوضح المتحدث أنه “مع بداية تطوير اللقاحات بان باللي غيوصلو فدجنبر ونبداو التلقيح فدجنبر، ولكن كنا ضحية للتوقعات اللي درنا، وقلنا غنوجدو لكلشي وتكون عندنا خطة مندمجة تمكن من حماية الأشخاص فوضعية هشاشة في مرحلة أولى والمرحلة الثانية نفتحو لكلشي يلقح، وبقات العقدة التجارية اللي ماشي فيد المغرب”.

واسترسل عضو اللجنة العلمية لمواجهة “كوفيد 19”: “كاينة دولتين كيحتكرو 90 في من المواد الأولية لصنع اللقاح وكاع الأدوية، وهما الصين والهند، وكاينة شركة فالهند عندها 60 فالمية من اللقاحات ديال العالم (شركة سميتها سيروم انستيت إينديا)”.

وردا على الانتقادات التي طالت بعض اللقاحات، قال البروفيسور الإبراهيمي: “فدجنبر تم الترخيص لأسترازينيكا جابو المعطيات ديال اللقاح ديالهم وشافوه اللجان المكلفة، واش كتظن أنا كموطن مغربي غنخلي لقاح يدوز وأنا ما دايرش فيه الثقة؟ هادي مسؤولية كبيرة ماشي غير تجاه الوطن، ولكن تجاه المواطن والوطن والله والملك”، مردفا: “”اللي كيقولو بحال هاد الهضرة يحز في قلبي”.

وشدد البروفيسور على أنه “لن يمر الترخيص لأي لقاح في المغرب دون استفاء الشروط، حنا كنهضرو على صحة المغاربة، ولن نرخص لشي حاجة ضد صحة المغاربة”.

وقال مدير مختبر البيو-تكنولوجيا الطبية في كلية الطب والصيدلة في الرباط: “حنا بلاد لا يصنع ولا يطور لقاحات، يلا غنفكرو فشي حاجة هي مستقلا نفكرو فالتطوير والتصنيع، راه دابا كاين احتكار ديال الدول الغنية، وعندهم مشكل أخلاقي، أنا ما نقبلش مثلا كندا تشري 5 دالمرات الجرعات اللي محتاجة، وأمريكا 4 دالمرات عدد الجرعات اللي محتاجة، وأوروبا 3 دالمرات الجرعات اللي محتاجة”.

وزاد المتحدث: “عندنا جوج دول انجيبو منهم اللقاح هما الهند والصين، وهوما اللي كيصنعو، يعني العادي يبداو براسهم، الشركة اللي فالهند اللي غنجيبو منها سبقات الهند ولكن خرج الوزير الخارجية ديالهم أكد أن الالتزامات ديالهم بتوفير اللقاح للمغرب والسعودية ودولة أخرى ملتزمين بيه”.

وأوضح البروفيسور أن ثقته كاملة في أن وزارة الصحة والداخلية والخارجية “ما كينعسوش واللقاح غيجي غيجي، الناس شككو فالفيروس وشكو فالمرض وشككو فاللقاخ والأعراض الجانيبة ودابا كيقولو أين اللقاح، اللقاح جاي إن شاء الله”.