• صاحب رواية “آيات شيطانية”.. سلمان رشدي يتعرض للطعن في نيويورك
  • ناقصين ليهم 40 فالمائة.. أسرة التعليم استفادت من أزيد من 140 ألف رحلة مدعمة عبر الحافلة
  • ما عطلوهش.. بوليس كازا شدو شفار هدد بوليسي وسرق موطور (فيديو)
  • قبل المونديال.. هل يعود حكيم زياش إلى المنتخب الوطني؟
  • الحسيمة.. اعتقال “صعصع” اللي تعدى على بوليسي
عاجل
الجمعة 29 يوليو 2022 على الساعة 16:00

الأغلبية اعتبرتها مشرفة والمعارضة انتقدت إنتاجها التشريعي.. حصيلة أداء البرلمان

الأغلبية اعتبرتها مشرفة والمعارضة انتقدت إنتاجها التشريعي.. حصيلة أداء البرلمان

اختتم البرلمان بغرفتيه الدورة التشريعية الربيعية، في سياق سياسي تتباين فيه القراءات بين أغلبية ومعارضة حول أداء المؤسسة التشريعية.

وتنتقد فرق المعارضة حصيلة عمل البرلمان خلال السنة الأولى من الولاية التشريعية الحادية عشرة، واصفة إياها بالمتواضعة. في حين ثمنت الأغلبية الإنتاج في الولاية الحالية، على المستويين التشريعي والرقابي.

ضعف المنتوج التشريعي

في تصريح لموقع “كيفاش”، اعتبر محمد ملال، النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن السنة التشريعية برمتها بصمت على حصيلة متواضعة، بقدر تواضع الإنتاج التشريعي.

وأوضح ملال، أنه تم خلال السنة التشريعية المصادقة على ما يقارب الـ30 نصا، في حين لم يصادق إلا على مقترح قانون واحد فقط، مردفا بالقول: “الحصيلة هي أن الحكومة لم تستجب بالشكل المعهود مع البرلمان واعتبرته ثانويا، ولم تعره الاهتمام والاحترام الذي يطبع العلاقة بين المؤسسة التشريعية والسلطة التنفيذية”.

وعلى المستوى الرقابي، يرى محمد ملال، أن البرلمان ساده الفتور، خاصة حينما يتعلق الأمر الحكومة لدعوات البرلمانيين سواء في الجلسات العامة أو في اللجان النيابية، مضيفا: “أتمنى أن تكون الحكومة في السنة التشريعية القادمة قد استخلصت الدروس من تفاعلها الاستخفافي مع المؤسسة التشريعية”.

حصيلة مشرّفة

وثمن محمد شوكي، النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، القائد للائتلاف الحكومي، حصيلة عمل المؤسسة التشريعية، واصفا غياها بـ”المشرفة”.
واعتبر شوكي، في تصريح لموقع “كيفاش”، أن السنة التشريعية الأولى، سواء على المستوى التشريعي أو الرقابي كانت إيجابية.

وفي حديثه عن عمل اللجنة التي يرأسها، قال محمد شوكي، “على المستوى التشريعي في لجنة المالية والتنمية الاقتصادية في مجلس النواب درنا 5 مشاريع قوانين”.

وتابع النائب البرلماني: “أما على المستوى الرقابي عقدنا مجموعة من الجلسات منها لقاءات مع والي بنك المغرب في إطار الاستماع البرلماني، وكان عندنا لقاءات مع المجموعة المهنية لبنوك المغرب اللي ناقشنا فيها دور المؤسسات المالية المغربية في الدفع بالاقتصاد المغربي كما تم تقديم مشروع قانون إطار لميثاق الاستثمار”.

ومن جهته، أكد مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، والناطق باسم الحكومة، رضا الحكومة على أدائها معتبرا أنه “بالرغم من اشتغالها في سياق صعب وغير مسبوق… إلا أنها حرّكت ملفات ثقيلة من قبيل الصحة والشغل والاستثمار”.

هذا وأبرز المسؤول الحكومي، في تفاعله مع أسئلة الصحافيين، خلال الندوة التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، أول أمس الأربعاء (27 يوليوز)، أن “ملف الاستثمار لم يحرّك في بلادنا منذ 25 سنة، هذه الحكومة نجحت في أنها تخرجو في وقت قياسي”.