• برتوكول جديد لتتبع الفيروس.. الداخلية تلجأ إلى عينات المياه العادمة للبحث عن الحمض النموي لكورونا
  • رئيس المنطقة الأمنية الفداء في كازا: الإجراءات الصارمة مرآة للحالة الوبائية المخيفة (فيديو)
  • وزير التجارة الفرنسى: لا نخشى ولا نتوقع مقاطعة المغرب لمنتجاتنا
  • آيت الطالب: مددنا حالة الطوارئ الصحية بسبب عدم التزام بعض الشركات بالاحتياطات وتراخي عدد من المواطنين
  • الروسيين مشاو بعيد.. بدء الإنتاج الصناعي للقاح “سبوتنيك-V” المضاد لكورونا 
عاجل
الأربعاء 14 أكتوبر 2020 على الساعة 23:30

اعتبره “مسا بالجوهر الديمقراطي” للانتخابات.. البيجيدي حالف على القاسم الانتخابي

اعتبره “مسا بالجوهر الديمقراطي” للانتخابات.. البيجيدي حالف على القاسم الانتخابي

عبر حزب العدالة والتنمية عن تشبثه بالإبقاء على القاسم الانتخابي على أساس الأصوات الصحيحة، معتبرا أن دعوة البعض إلى اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين “يمس بالجوهر الديمقراطي للانتخابات”.

واعتبرت الأمانة العامة لحزب المصباح، في بلاغ لها، أن “هذا الأمر يعد نكوصا عن المكتسبات المتحققة في التشريع والممارسة الانتخابية طيلة العقدين الأخيرين”.

وأوضحت أمانة العامة للبيجيدي أن تعديل القوانين الانتخابية “ينبغي أن يقدم رسالة واضحة غير ملتبسة، قوامها تعزيز مصداقية المؤسسات المنتخبة، وتكون نتيجة إعمال هذه القوانين إفراز حكومات قوية ومنسجمة، بدل تكريس العزوف وبلقنة المؤسسات المنتخبة”.

وتصر الأحزاب (باستثناء البام والبيجيدي) على احتساب القاسم الانتخابي عبر اعتماد قاعدة المسجلين أو قاعدة الأصوات المعبر عنها كأساس، وهو ما يسمح بوصول أكبر عدد ممكن من الأحزاب إلى البرلمان، الشيء الذي سيمنع أي حزب من الحصول على نسبة مقاعد مريحة في البرلمان.

ومن الناحية الإحصائية فإن الحصول على القاسم الانتخابي في دائرة حدد لها 3 مقاعد تضم 200 ألف مسجل في اللوائح الانتخابية، فإنه يتم قسمة 200 ألف على 3، للحصول على قاسم يصل إلى 66 ألفا.