• فاس.. التحقيق مع عميد شرطة بشبهة استغلال النفوذ والتغرير بقاصر
  • بسبب “روتيني اليومي” والفيديوهات المسيئة للمغرب.. مطالب بتقنين محتوى التطبيقات الذكية
  • رؤية في الأفق لجذبِ 26 مليون سائح.. الوزيرة عمّور تترأس لقاءً مع خامسِ أكبر شركة طيران في أوروبا
  • الحكومة تشرع في إصلاح نظام التقاعد.. الاجتماع الأول ترأسته نادية فتاح… ورحّبت به المركزيات النقابية والباطرونا!
  • بسبب ارتفاع الأسعار و”انهيار” القدرة الشرائية و”عجز” الحكومة.. نقابة تستعد للاحتجاج أمام مقر البرلمان
عاجل
الجمعة 19 أغسطس 2022 على الساعة 11:00

اتهمت بـ”الإساءة للإسلام”.. منتدى حقوقي يرفض الحكم بالحبس على مدونة في واد زم

اتهمت بـ”الإساءة للإسلام”.. منتدى حقوقي يرفض الحكم بالحبس على مدونة في واد زم

تفاعلت مكونات منتدى الحداثة والديمقراطية مع حكم قضائي أصدرته محكمة واد زم الابتدائية، بالحبس النافذ لمدة عامين في حق مدونة تدعى فاطمة كريم، على خلفية منشورات لها على موقع الفايس بوك، مسيئة للدين الإسلامي، واصفة إياه ب”القاسي وغير المتناسب”.

تضامن حقوقي

وعبر المنتدى الحقوقي، في بيان اطلع موقع “كيفاش” على نسخة منه، عن تضامنه الكامل مع فاطمة كريم، معتبرا أن “الحكم عليها بسنين حبسا نافذا يعبر عن الاستمرارية في المقاربة الزجرية والجنائية في القضايا المتعلقة بالحق في الرأي والتعبير والتدين”.

وجدد المنتدى، حسب المصدر ذاته، المطالبة بتغيير الفصل 267 من القانون الجنائي، معتبرا أن “فيه ما يتناقض مع المنظومة الحقوقية الدولية ومبادئ الدستور المغربي، إضافة إلى يتصف به هذا النص من غرابة وضبابية تلزماننا وضع علامة استفهام بجانبه”.

وافترض المنتدى في بيانه التضامني، أن “التعامل مع قضايا الرأي والتعبير في مجتمع متحضر ودولة تتبنى قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان لا يمكن أن يتم عبر حرمان الأفراد من حريتهم الأساسية وزجهم في السجن”.

واستنكر المنتدى ذاته، ما اعتبر أنه “تراخي السلطات في تطوير منهج ناضج بما فيه الكفاية في التوفيق بين الحق في الرأي والتعبير وبين احترام المشاعر الدينية للمواطنين”.

منشورات “مسيئة للإسلام”

وقضت ابتدائية واد زم، مطلع الأسبوع الجاري، بعامين حبسا نافذا، في حق مدونة تدعى فاطمة كريم، على خلفية منشورات لها على موقع الفايس بوك، مسيئة للدين الإسلامي.

‎وحسب مصدر محلي، فإن المحكمة الابتدائية بمدينة واد زم أدانت فاطمة، البالغة 39 عاما، بعامين حبسا نافذا، مشيرا إلى أنها ستلجأ إلى الاستئناف من أجل الحصول على البراءة.

‎وكانت المعنية بالأمر قد اعتقلت يوم 15 يوليوز الماضي، بعد نشرها تدوينات حول آيات قرآنية، فيها مساس بالدين الإسلامي.

‎هذا وكتب شقيق فاطمة تدوينة على حسابه على الفايس بوك، اعتبر فيها الحكم قاسيا، وأوضح أن “شقيقته ظلت متشبتة بوطنيتها، لكنها نشرت تدوينات اعتبرتها تعبيرا عن رأيها، غير أن القضاء المغربي لم يقتنع بدفوعها، فحكم عليها بعامين نافذة بتهمة ازدراء الأديان”.