• وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي: ملك المغرب يضطلع بدور رائد في حماية القدس
  • وسط إجراءات احترازية من كورونا.. الحموشي يدشن مشاريع أمنية كبرى في القنيطرة وكازا
  • حتى اللي عندهم 45 و50 وصلاتهم النوبة.. توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح
  • واش غادي نبقاو سادين ديما؟.. الإبراهيمي يجيب
  • الذكرى الـ65 لتأسيس الأمن الوطني.. رسالة توجيهية من الحموشي ومنشآت جديدة من المستوى العالمي
عاجل
الثلاثاء 04 مايو 2021 على الساعة 15:30

اتخاذ إجراءات لضمان عدم مغادرته إسبانيا قبل محاكمته.. زعيم الانفصاليين يمثل غدا أمام قاضي التحقيق

اتخاذ إجراءات لضمان عدم مغادرته إسبانيا قبل محاكمته.. زعيم الانفصاليين يمثل غدا أمام قاضي التحقيق

شرعت السلطات الإسبانية في اتخاذ إجراءات لضمان عدم تمكن زعيم جبهة الانفصاليين، إبراهيم غالي، من مغادرة إسبانيا قبل تقديمه إلى المحكمة، وذلك عقب ما أصدر قاضي التحقيق في مدريد، سانتياغو بيدراز غوميز، أمرًا بالاستماع إلى الأمين العام لجبهة البوليساريو، ورفاقه، غدا الأربعاء (5 ماي)، بتهم تتعلق بـ”الاختطاف التعسفي والاعتقال والتعذيب”.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أنه تم إرسال استدعاءات مماثلة إلى مسؤولين آخرين من الجبهة، بمن فيهم سيد أحمد البطل وبشير مصطفى سيد، في عدة شكاوى قدمتها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان (أساديه).

وقال الفاضل أبريكة، القيادي السابق في جبهة البوليساريو، أحد مقدمي الشكاية ضد غالي، إن قاضي التحقيق الإسباني قرر استدعاء زعيم الميلشيات للتحقيق معه على خلفية الشكايات الموضوعة ضده لدى القضاء الإسباني حول جرائم حرب وجرائم الاحتجاز والتعذيب، مشيرا إلى وجود “شكاوي موازية لجمعيات صحراوية ضد هؤلاء القتلة تهم الاغتصاب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان”.

ويتهم بريكة، الذي يعيش حاليا في إسبانيا ويحمل جنسيتها، إبراهيم غالي بـ”الاختطاف التعسفي والاعتقال والتعذيب في سجون مخيمات تندوف لقرابة 5 أشهر دون محاكمة”، قبل الإفراج عنه في 10 نونبر 2019.

وأوضح بريكة، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية “لاماب”، قائلا: “تم اختطافي قرابة خمسة أشهر وتعرضت للتعذيب في سجون مخيمات تندوف لسبب بسيط، هو أنني طالبت بالكشف عن مصير أحمد خالد الذي اختطف من قبل المخابرات الجزائرية منذ يناير 2019”.

وأضاف: “لقد نددت أيضا على مواقع التواصل الاجتماعي بتجنيد الأطفال من قبل جبهة البوليساريو وأعمال العنف التي يرتكبها قادتها”، مسترسلا: “من خلال هذه الشكاية ومثول غالي وغيره من قادة البوليساريو أمام القضاء، أطالب بتحقيق العدالة لجميع ضحايا فظائع البوليساريو”.

وكانت إسبانيا سمحت بدخول غالي إلى أراضيها لتلقي العلاج، بهوية وجواز مزيفين.

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” إن “المغرب لا يزال ينتظر ردا مرضيا ومقنعا من الحكومة الإسبانية حول قرارها السماح بدخول زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي لتلقي العلاج”.

وعبر بوريطة عن استياء المغرب من موقف الحكومة الإسبانية لاستقبالها زعيم الانفصاليين، وذكر أن غالي “ملاحق من قبل العدالة الإسبانية على خلفية جرائم الإبادة والإرهاب”، متسائلا في الوقت نفسه “هل تريد إسبانيا التضحية بعلاقاتها مع المغرب بسبب إبراهيم غالي؟”.