• حقيقة الاعتداء الجنسي على قاصر في حفل في كازا.. الأمن يوضح!
  • في فوزه الثالث على التوالي.. الوداد يثأر من نهضة بركان ويعتلي الصدارة
  • عنفٌ لفظي بغطاء “الرّاب” وردّ الحكومة “المُحتشم”.. أوزين يُسائلُ أخنوش في رسالة مفتوحة!
  • معبر باب سبتة.. توقيف مغربي حاول تهريب ما يقارب 40 ألف أورو
  • في لقاء جهوي ثالث.. “التجمعيات” يناقشن المناصفة ورهانات تحسين وضعية المرأة
عاجل
السبت 20 أغسطس 2022 على الساعة 18:00

“إل كونفيدنسيال”: الجزائر دفعت ثمنا باهظا في الحرائق بسبب إلغاء التعامل مع إسبانيا

“إل كونفيدنسيال”: الجزائر دفعت ثمنا باهظا في الحرائق بسبب إلغاء التعامل مع إسبانيا

كشفت صحيفة إسبانية أن النظام الجزائري فضل الحل الأكثر صعوبة، ودفع ثمن باهظ تجاوز ثلاثين قتيلا وعشرات الجرحى، في الحرائق الأخيرة، على أن يقبل المساعدة الإسبانية في إطفاء الحرائق بسبب الخلاف الدبلوماسي.

وذكرت صحيفة “إل كونفيدنسيال” الإسبانية، في تقرير مطول إلى أن الجزائر ألغت صفقة مع شركة إسبانية متخصصة في مكافحة الحرائق، كانت ستزودها بطائرات متخصصة، وفضلت بدلا من ذلك طائرة روسية سبق لها أن تحطمت.

وذكرت الصحيفة أنه في شهر غشت السنة الماضية ، عندما اندلعت الحرائق في الغابات الجزائرية، حرص الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، على الإعلان شخصيا عن وصول طائرتين إسبانيتين إلى بلاده لمكافحة الحرائق.

وأوضحت الصحيفة أن السلطات الجزائرية، كانت راضية عن أداء الأسطول لدرجة أن سفير الجزائر آنذاك في مدريد أراد استقبال مديري الشركة لشكرهم على عملهم في إنقاذ الأرواح.

وأكدت الصحيفة أن مع تغيير مدريد موقفها من قضية الصحراء المغربية انقلب كل شيء رأسا على عقب، بعد أن دعمت الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية المغربية تحت سيادة مغربية. حيث فرضت الجزائر عقوبات على إسبانيا، كما ألغى الجزائريون صفقة طائرات مكافحة الحرائق.

وتقول الصحيفة الإسبانية، إن الجزائر قررت الوثوق بطائرة Beriev B-200، التي تصنعها شركة روسية، وهي طائرة نفاثة روسية ذات سعة تحميل كبيرة ولكنها أبطأ في تدخلاتها، وكثيرة الأعطال، وسبق أن تحطمت في 2021.

وبحسب التقرير، فشلت الطائرة الروسية في إفراغ المياه على النيران، والتزمت الحماية المدنية الجزائرية الصمت حيال ذلك، رغم أنها سبق أن نشرت في مناسبات أخرى مقاطع فيديو لتدخلاتها في مكافحة الحرائق.