• لاسترجاع أرشيف عبد الكريم الخطابي.. المغرب يراسل السلطات الفرنسية
  • آيت الطالب: تصنيع اللقاحات سيعزز الاكتفاء الذاتي للمغرب ويخول له تصديرها (فيديو)
  • الانفصالية تناور من جديد.. “لارام” توضح أسباب منع أمينتو حيدر من السفر
  • عاجل.. الحدود تحلو والرحلات الجوية رجعات
  • زيادة “صاروخية” في بعض المواد الاستهلاكية.. نقابة تدعو الحكومة إلى التراجع عن “سياسة القهر والتهميش”
عاجل
الجمعة 03 ديسمبر 2021 على الساعة 12:30

إلى جانب أمريكا وإيطاليا.. المغرب ضمن قادة التحالف الدولي لهزيمة “داعش”

إلى جانب أمريكا وإيطاليا.. المغرب ضمن قادة التحالف الدولي لهزيمة “داعش”

انضم المغرب إلى النيجر و إيطاليا و الولايات المتحدة في الرئاسة المشتركة لأول مجموعة تركيز لإفريقيا ضمن التحالف الدولي لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتواصل المملكة المغربية، من خلال انخراطها الدائم في مواجهة الإرهاب، لعب دور حاسم في مساعدة التحالف على تحقيق الهزيمة ضد التنظيم الإرهابي “داعش”.

المغرب.. شريك استراتيجي

في تصريح لموقع “كيفاش”، قال الروداني الشرقاوي، الخبير في الدراسات الجيو استراتيجية والأمنية، إن “المغرب دولة محورية في محاربة الارهاب، على المستويين الاقليمي والدولي”.

وأبرز الخبير الأمني أن للمملكة “مقاربة شمولية، ورؤية مهمة لتطور الجماعات الإرهابية على المستولى الدولي، بالإضافة إلى المدرسة الاستخباراتية المغربية الكبيرة، التي ساهمت بشكل ملحوظ في تحييد مجموعة من الضربات الإرهابية على المستوى الأوروبي أو في الولايات المتحدة الأمريكية، أو حتى على مستوى القارة الإفريقية”.

هذا واعتبر الشرقاوي الروداني، أن “تواجد المغرب اليوم في أول مجموعة إفريقية ضمن الاتحاد الدولي لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، يظهر إدراك المنتظم الدولي للدور المغربي في محاربة الإرهاب، على اعتبار أن المغرب بمعية هولندا يترأس للمرة الثانية المنتدى الدولي لمحاربة الإرهاب، وهذه مكانة مهمة بالنسبة لدولة محورية في مجال جيو سياسي دقيق جدا”.

وتابع المتحدث، في السياق ذاته، أن المغرب دولة ذات تأثير استراتيجي في محاربة الإرهاب، مبرزا أن “النقاش اليوم يتوجه إلى فتح مكتب أممي لمحاربة الإرهاب في القارة الإفريقية وهذا اعتراف دولي بجهود الأجهزة الأمنية المغربية في تحييد التهديدات عبر الوطنية وعبر الحدودية”.

هزيمة داعش.. تحالف دولي 

تم تشكيل التحالف الدولي ضد داعش في شتنبر من عام 2014، ويضم 83 دولة تلتزم جميعها بإضعاف تنظيم داعش وإلحاق الهزيمة به.

وحسب الموقع الرسمي للتحالف، فهذا الأخير يتميز بعضويته ومجال عمله والتزامه بمحاربة التنظيم الإرهابي، على مختلف الجبهات وتفكيك شبكاته ومجابهة مطامعه العالمية.

هذا وأبرز المصدر ذاته أنه بالإضافة إلى الحملة العسكرية التي ينفذها التحالف في سوريا والعراق، يلتزم كذلك تدمير البنى التحتية الاقتصادية والمالية لتنظيم داعش، ومنع تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب عبر الحدود، ودعم الاستقرار واستعادة الخدمات الأساسية العامة في المناطق المحررة من داعش، وكذا التصدي للدعاية الإعلامية للتنظيم.