• وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي: ملك المغرب يضطلع بدور رائد في حماية القدس
  • وسط إجراءات احترازية من كورونا.. الحموشي يدشن مشاريع أمنية كبرى في القنيطرة وكازا
  • حتى اللي عندهم 45 و50 وصلاتهم النوبة.. توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح
  • واش غادي نبقاو سادين ديما؟.. الإبراهيمي يجيب
  • الذكرى الـ65 لتأسيس الأمن الوطني.. رسالة توجيهية من الحموشي ومنشآت جديدة من المستوى العالمي
عاجل
الأحد 26 أبريل 2020 على الساعة 19:00

إسبانيا.. تقديم مساعدات غذائية لفائدة أفراد الجالية المغربية بمناسبة رمضان

إسبانيا.. تقديم مساعدات غذائية لفائدة أفراد الجالية المغربية بمناسبة رمضان

أطلق المركز الثقافي الدولي للتعايش (ألف) بمدريد مبادرة لتقديم مساعدات غذائية مع حلول شهر رمضان المبارك لفائدة العديد من أفراد الجالية المغربية الذين يقيمون بجهة مدريد وذلك كبادرة إنسانية وتطوعية لدعم ومساعدة هذه الفئة التي تعيش في ظل الحجر الصحي الناتج عن تفشي وباء جائحة كورونا المستجد.
وأكد مركز “ألف” في بلاغ له، أن العاملين بالمركز تجندوا بمعية 50 من المتطوعين من أجل تقديم الدعم والمساعدة لفائدة أسر وعائلات أفراد الجالية المغربية المقيمين بجهة مدريد وذلك منذ الإعلان عن حالة الطوارئ وقيود الحجر الصحي في إسبانيا والتي أثرت على الجميع خاصة على أفراد الجالية المغربية.
وأضاف مركز “ألف” الذي يوجد مقره ب”لاس روساس” ضاحية مدريد العاصمة أن هذه الالتفاتة الإنسانية تشمل العديد من أفراد الجالية المغربية الذين يقيمون بجهة مدريد والذين تضرروا بفعل الحجر الصحي الذي تعيشه البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد وكذا بعض المهاجرين وبعض المواطنين الذين علقوا بهذه الجهة منذ فرض حالة الطوارئ في البلاد.
وأوضح المركز أنه حصل على كميات مهمة من المساعدات والمواد الغذائية من العديد من المؤسسات والهيئات وكذا من بنك التغذية وشرع في توزيعها على مجموعة من الأسر التي تستقر بمختلف بلديات وأقاليم جهة مدريد عبر متطوعين يقومون بإيصال هذه المساعدات حتى بيوت المستفيدين الذين بلغوا لحد الآن 884 أسرة.
وأشار إلى أن هذه العملية ستتواصل طيلة شهر رمضان المبارك حتى تشمل أكبر عدد ممكن من الأسرة المعوزة مضيفا أنه وبدعم ومساعدة من طرف بعض المحسنين تم الشروع في توزيع “قفة رمضان” على بعض الأسر المعوزة وهي المبادرة الإنسانية التي أضحت تقليدا سنويا تقوم به العديد من الجمعيات المغربية التي تنشط على مستوى مختلف الجهات والمناطق في إسبانيا.
يشار إلى أن المركز الثقافي الدولي للتعايش الذي تم إنشاؤه بمبادرة من جمعية “ألف” للأطفال والأسر المغربية في إسبانيا يشكل آلية مركزية لدعم وتعزيز اندماج وتكامل مختلف أفراد الجاليات الأجنبية المقيمين بإسبانيا وتشجيعهم على تبني قيم التسامح والإخاء والتفاهم وقبول الآخر رغم اختلافات الدين والعرق والجنس.
ويتوفر هذا المركز الذي أقيم على مساحة إجمالية تصل إلى 340 متر مربع بالقرب من مقر بلدية (لاس روساس) على أربع قاعات للدروس وقاعة لاحتضان اللقاءات تضم 300 مقعدا إضافة إلى فضاء للاستقبال تمت تهيئته وفق المعايير الهندسية المغربية.