• بانت ليه فالقوادس.. اعتقال سارق أغطية بالوعات الصرف الصحي في مكناس
  • شهد شهود من أهلها.. العنصرية متفشية في أمنستي
  • رجل أعمال وعندو 37 عام.. المغربي أنس لغراري العقل المدبر للسوبر الأوروبي
  • خبير سياحي: كانتمناو إعادة فتح مغارة “فريواطو”… هي معلمة للمواقع السياحية في تازة (فيديو)
  • بعد قرار الإغلاق الليلي.. التقدم والاشتراكية يدعو الحكومة إلى سَن تدابير فورية لإعانة المتضررين
عاجل
الجمعة 30 يونيو 2017 على الساعة 12:33

إدارة مستشفى ابن رشد/ كازا: ما كاين حتى تسرب إشعاعي

إدارة مستشفى ابن رشد/ كازا: ما كاين حتى تسرب إشعاعي

نفت إدارة مستشفى ابن رشد في الدار البيضاء تسجيل أي تسرب إشعاعي داخل مصالح المستشفى، معتبرة أن ما جاء في مقال نشر أخيرا في أحد المنابر الإعلامية بهذا الخصوص “تضمن عدة مغالطات”.
وأوضحت إدارة المستشفى، في بيان لها اليوم الجمعة (30 يونيو)، أن المركز الوطني للوقاية من الأشعة، وبطلب من مصالح الأشعة، يقوم بدوريات لمراقبة احتمال وجود تسربات إشعاعية، ” إلا أنه لم يسجل لحد الآن أي نوع من أنواع التسربات كما تشير إلى ذلك التقارير المرفوعة إلى إدارة المستشفى في الموضوع”.
وأبرز البيان ذاته أن الفضلات الإشعاعية يتم تجميعها بطرق علمية وقائية ولا تطرح إلا بعد موافقة المركز الوطني للوقاية من الأشعة بعد المراقبة والتحليل.
وبخصوص المراقبة الطبية وقياس الجرعات الإشعاعية، أكدت إدارة المستشفى أن مصلحة طب الشغل تقوم بصفة دورية باستدعاء الموظفين الذين يعملون في مصالح الأشعة ، حيث يستفيدون من فحوصات طبية بصفة منتظمة، مشيرة إلى أن هذه المصلحة تقوم أيضا بمراقبة آليات قياس الإشعاع بتعاون مع قسم الأوبئة والجودة التابع للمركز الاستشفائي ابن رشد والمركز الوطني للوقاية من الأشعة.
و أفادت الإدارة في بيانها بأنه منذ سنوات “لم يسجل أي تجاوز للجرعات الإشعاعية المحددة علميا و قانونيا”.
ووعيا منها بأهمية الموضوع، يضيف البيان، فقد جعلت إدارة المستشفى من أولى أولويات مصلحة الطب المهني، تدبير الإجراءات الوقائية من مراقبة طبية، وتكوين مستمر ومراقبة قياس الجرعات الإشعاعية.