• بعد انتزاعه بطاقة نهائي كأس إفريقيا.. منحة مالية مغرية من الكاف لنهضة بركان 
  • ابنته تكشف الخبر.. كورونا في منزل ابن كيران
  • باي باي الزحام فأوطوروت برشيد كازا.. بدء العمل بنظام جديد للأداء
  • ممنوع التجول بالليل وتجمع أكثر من 10 أشخاص.. كورونا يجتاح “حمامة” الشمال
  • التقدم والاشتراكية: الأغلبية الحكومية تفضل إعطاء الأولوية لإشهار خلافاتها حول القوانين الانتخابية وتضخيمها 
عاجل
الخميس 03 سبتمبر 2020 على الساعة 20:00

إجراءات التباعد/ مراكز القرب/ القاعات المغطاة.. كيفاش غادي يكونو الامتحانات فلافاك؟

إجراءات التباعد/ مراكز القرب/ القاعات المغطاة.. كيفاش غادي يكونو الامتحانات فلافاك؟

تُجرى الامتحانات الجامعية للدورة الربيعية، أيامًا قليلة، قبل انطلاق الموسم الجامعي مُنتصف شهر أكتوبر المقبل.

وتعكف الجامعات المغربية، حسب خصوصية كل واحدة منها، على وضع خطتها التنظيمية، باعتماد عدد من الإجراءات، منها إحداث مراكز امتحانات للقرب، حتى يتسنى لها تجاوز الإكراه المتربط بتفشي كورونا بسبب حركية الطلبة بين المدن.

مراكز الامتحانات في زمن كورونا

وفي السياق ذاته، قال مولاي الحسن أحبيض رئيس جامعة القاضي عياض، في تصريح لموقع، إن الجامعة اختارت إحداث مراكز امتحانات في عدة مدن، حرصا على سلامة الطلبة والأساتذة والإداريين وعموم المواطنين، عبر اعتماد 17 مركزا للامتحانات، إقليميا وجهويا، حسب خرائط الاستقطاب الجهوي.

وتابع رئيس جامعة القاضي عياض، “الامتحانات غادي تبدا من 9 إلى 27 شتنبر بالنسبة للدورة العادية، ومن 5 أكتوبر إلى 25 منه، بالنسبة للدورة الاستدراكية، بانخراط جميع مكونات الجامعة، إداريين تقنيين وأساتذة”.

وأكد رئيس الجامعة، أن تقريب الامتحان والحد من الحركية، هو أحد الخيارات للحد من احتمالية العدوى بين الطلبة، إذ أن مراكز القرب تهم بالأساس طلبة الإجازات الأساسية، ويصل عددهم إلى ما يقارب 73 ألف و250 طالب.

واسترسل رئيس الجامعة، “عندنا مراكز، وكذلك وفرُّو لينا السادة العمال الوولاة مشكورين قاعات اللي ماتابعاش لجامعة القاضي عياض، كالقاعات المغطاة أو المجالس، واعتمدنا في حالات أخرى قاعات متنقلة”.

كورونا تحديات الموسم الجامعي

إلى ذلك، قال مولاي الحسن أحبيض، “عندنا مجموعة من التحديات، الأول هو السلامة الصحية في هذه الظرفية، والثاني تدوز الامتحانات بشكلها العادي، بالحفاظ على مبدأ تكافؤ الفرص وباش نحافظو على مصداقية الشهادة”.

كل الوسائل، يضيف المسؤول، تمت تعبئتها من أجل احترام ظروف السلامة الصحية في إطار عمل تشاركي مع ممثلي الأساتذة والإداريين والطلبة في مجلس الجامعة.

إجراءات التباعد

وأشار رئيس الجامعة في المدينة الحمراء، إلى أن هذه الإجراءات من شأنها أن تساعد في اجتياز هذه الامتحانات في أحسن الظروف، مع الاحترام التام للإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس، سواء تعلق الأمر بالتباعد الجسدي أو ارتداء الكمامات أو توفير معقم اليدين، مشيرا إلى أن تجربة إجراء امتحانات الولوج إلى كليات الطب، نموذج يحتذى به في هذا المجال.