• منظمة الصحة العالمية: هناك خطورة من سحق الفقراء أثناء التدافع للحصول على لقاحات كورونا
  • سابقة عالمية.. الأمم المتحدة تشترك مع شامة أول امرأة روبوت 100 في المائة مغربية لمناهضة العنف
  • بقاو حاصلين هنا.. طلبة مغاربة يرفضون التعليم عن بعد ويطلبون بالسماح لهم بالالتحاق بجامعاتهم في الصين
  • لصقو ليه كلشي.. إدارة نادي شالكة الألماني تنتقد أداء أمين حارث
  • تحمل عيارا ناريا من سلاحه.. العثور على جثة موظف أمن في العيون
عاجل
السبت 14 نوفمبر 2020 على الساعة 11:00

أول ميكانيكية في إقليم طاطا.. مباركة عاشقة السيارات والمحركات

أول ميكانيكية في إقليم طاطا.. مباركة عاشقة السيارات والمحركات 

أحبت عالم السيارات والمحركات منذ نعومة أظافرها، وظلت تحلم بتحقيق هذا الحلم، بالرغم من أن هذا المجال حكر على الرجال فقط، إلا أن مباركة ابرطاطش لم يمنعها هذا من أن تكون أول ميكانيكية في إقليم طاطا.

من الكرة إلى الگراج

ابنة دوار المحاميد، صاحبة 27 سنة، تقول في حديثها مع موقع “كيفاش”، إنها ومنذ كانت في سن 7 سنوات كانت تحب كل ما يتعلق بالسيارات والمحركات، وبعد توقفها عن الدراسة في السنة الثالثة إعدادي، غيرت مسارها نحو كرة القدم ولعبت سنوات مع فريق آيت ملول، لكنها لم تنسى عشقها الأول، لتقرر الذهاب إلى الگاراج وتعلم أبجديات الحرفة.

التكوين المهني

سنة 2015، تروي مباركة كانت سنة ولوجها إلى تكوين المهني قصد ولوج شعبة الميكانيك، والحصول على شهادة تمكنها من ولوج سوق العمل، وذلك ما تأتى لها، لتصير مباركة أول ميكانيكية حرفية في إقليم طاطا، وتحقق ما كانت تصبو إليه منذ طفولتها.

الإشادات والتشجيع

“گاع الناس هنا كتشجعني”، هكذا قالت مباركة ردا على سؤال حول ما إذا كانت تتعرض للمضايقات، حيث نفت تعرضها لأية مضايقة من طرف زبائنها أو خوتها فالحرفة، بل أكدت أن بعض الانتقادات التي توجه لها، تزيدها قوة وإصرارا وحماسة، خاصة أنها تعمل في المجال الذي تعشقه وتحبه.

وتمني الميكانيكية النفس بأن تستمر في عملها وتنمي تجربتها في الميدان، مؤكدة أن لها أحلام مستقبلية تتمنى أن لها يعرقلها شيء، وخاصة ما يتعلق بالحياة الشخصية.