• ردُّو بالكم.. مجلس حقوق الإنسان ينبه لصور وفيديوهات “تضليلية” حول مأساة مليلية
  • تغطية بعض المنابر للامتحانات.. واش “الباك” فيه غير الشوهة والفضايح؟
  • في مراكش.. التأسيس لتعاون مغربي إسرائيلي في مجال ضبط الكهرباء
  • أزيد من 20 ألف مستفيد في أسبوعين.. الجنرال الفاروق يتفقد مستشفى تالوين العسكري
  • صحافي صربي من الجزائر: المطار يعيش الفوضى والفندق سيء جدا!
عاجل
الجمعة 27 مايو 2022 على الساعة 16:00

أنفلونزا الطماطم/ جدري القردة/ كورونا.. فيروسات تُرعب العالم وتُضحك أهل الفايس بوك (صور)

أنفلونزا الطماطم/ جدري القردة/ كورونا.. فيروسات تُرعب العالم وتُضحك أهل الفايس بوك (صور)

أصبحت الفيروسات، في زمننا هذا، بتسمياتها الغريبة والمختلفة محط سخرية واستهزاء بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم من يعاتب على الأنفلونزا ارتباط اسمها بالطماطم، ومنهم من ينقم ساخرا على القردة والخفافيش بسبب الجدري وكورونا، بل ومن رواد الفضاءات الافتراضية حتى من تنبأ بنهاية العالم وقيام الساعة، إلا أن جميعهم في الواقع متحدون في سلوك مجتمعي واحد… السخرية من فيروسات ترعب العالم وتضحك أهل “الفايس بوك”.

في تصريح لموقع “كيفاش”، قال محسن بنزاكور، المتخصص في علم النفس الاجتماعي، إن عددا من الأشخاص يستغلون المنصات الافتراضية لتصريف مخاوفهم من خلال السخرية والنكتة”.

وأبرز الخبير النفسي والاجتماعي، أن “السخرية من أمراض خطيرة ومعدية ما هي إلا طريقة لتغليف الخوف من مواجهة خطر معين… خاصة بعد ما خاضه العالم من تجارب نفسية خلال فترة الحجر الصحي”.

وعلق بنزاكور، على موجة السخرية التي تلحق الفيروسات والأمراض المعدية، قائلا: “الأمر شبيه بالنكتة السياسية، كنعرفو ما عندناش سلطة لاتخاذ القرار كنلجؤو للنكتة كوسيلة للضغط، غير هو هنا العكس كنلجؤو للنكتة على المرض لتفريغ الضغط والتغطية على الخوف”.

هذا وأوضح المتحدث ذاته، أن “الأمر لا علاقة له بالتطبيع مع الفيروسات أو التعايش معها، وإنما هو تفريغ للخوف من المرض من خلال النكتة والسخرية”.