• لسنتين إضافيتين.. تجديد ولاية أحيزون على رأس مجلس الإدارة الجماعية لـ”اتصالات المغرب”
  • نقص الأوكسجين وإغلاق المساجد.. كورونا رونات الجزائر
  • مغاربة يردون على طارق رمضان: أنت مُغتصب فلا تتطاول على بلد الشرفاء!
  • مليار ونص خداو التلقيح.. الصين تكشف عن حصيلة حملات التطعيم ضد كورونا
  • حتى نهاية يونيو 2021.. “اتصالات المغرب” ترفع عدد زبنائها إلى 74 مليون زبون
عاجل
الإثنين 05 يوليو 2021 على الساعة 21:20

أمين رغيب: جهات أزعجها بعض المدونين ولجأت إلى أغبى طريقة للرد وهي استعمال لايكات الفليپينيين!

أمين رغيب: جهات أزعجها بعض المدونين ولجأت إلى أغبى طريقة للرد وهي استعمال لايكات الفليپينيين!

علق أمين رغيب، الخبير والمستشار في التكنولوجيات الحديثة، على تفاعل عدد من الحسابات الآسيوية، مع منشورات مدونيين وصحافيين مغاربة، مؤكدا أن جميعها حسابات وهمية تتعلق بـ”أوتو لايك”.

وكشف رغيب، في اتصال مع موقع “كيفاش”، أن “تقنية “أوتو لايك” معروفة حول العالم، تستعملها جهات لضرب “المزعجين”.

وجاء في معرض حديثه: “هادي طريقة بسيطة، كيشريو اللايكات باش الحسابات يبان فيها تفاعل كبير، ولكن كاينة جهات معنية كتستغل هاد التقنية وكدير تفاعل غاضب أو ديسلايك، باش تضرب الخصوم ديالها”.

وتابع: “على غرار باقي الدول، كتكون جهات سياسية فاش كتشوف صحافيين أو مدونيين ضدها، كيتم توظيف هاد أوتو لايك، والواضح أن نفس القضية كاينة فالمغرب”.

وأضاف رغيب: “يكفي نشوفو شكون المستهدفين، يوسف دافقير أو رضوان الرمضاني أو عمر الشرقاوي، هادو ناس كيكتبو على السياسة، فالواضح أن اللي دار ليهم هاد الشي منزعج من الكتابات ديالهم، لذلك لجأ لهذه الطريقة اللي ممكن تسبب ليهم مشاكل تقنية في الحسابات”.

ووصف صاحب قناة “المحترف” هذه الطريقة بـ”الغبية”، مؤكدا أن “شراء اللايكات بهذا الشكل صار تقنية متجاوزة، خاصة عندما يتم اختيار الفليپينيين، الذين تعتبر حساباتهم الوهمية الأرخص على الإطلاق”.

السمات ذات صلة