• سحقت السنغال بثلاثية.. إنكلترا إلى ربع النهائي لملاقاة فرنسا
  • هازين الهم.. دعوات في إسبانيا لتجنب الشغب بعد نهاية مباراة “أسود الأطلس” و”الماتادور”
  • مختصون سنغاليون: المنتخب المغربي مؤهل لهزم نظيره الإسباني
  • ستواجه الفائز في مباراة السنغال وإنجلترا.. فرنسا إلى ربع نهائي المونديال
  • السجن المحلي في واد زم.. هذه حقيقة إصابة سجين بالشلل!
عاجل
الأحد 16 أكتوبر 2022 على الساعة 10:00

أمام أعضاء اللجنة الرابعة.. السفير عمر هلال يحشر ممثل الجزائر في زاوية ضيقة (فيديو)

أمام أعضاء اللجنة الرابعة.. السفير عمر هلال يحشر ممثل الجزائر في زاوية ضيقة (فيديو)

حشر السفير المغربي عمر هلال الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، نظيره الجزائري في زاوية ضيقة بعدما فضح زيف خطابه وادعاءاته بخصوص قضية الصحراء المغربية.

هوس مرضي بالمغرب

وقال السفير المغربي في اجتماع لأعضاء اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس السبت (15 أكتوبر)، إن موقف الجزائر من القضية يطرح العديد من الأسئلة المشروعة، متسائلا:”أين تتموقع الجزائر وأين تشبثها الهوسي بمبدأ تقرير المصير حين يتعلق الأمر بقضايا أخرى قيد النظر من قبل اللجنة الرابعة؟”.

وأبرز السفير عمر هلال، في رده ، أن “ما يهم الجزائر، هو المغرب والمغرب فقط. فأجندتها الوحيدة والنهائية ليست سوى الصحراء المغربية”، متسائلا ما إذا كان للجزائر شجاعة صياغة الطلبات ذاتها بالنسبة للقضايا الأخرى المعروضة للنقاش داخل اللجنة الرابعة”.

الجزائر طرف في النزاع

وشدد عمر هلال، على أن تحركات الجزائر تناقض إدعاءها وضع الملاحظ في إطار هذا النزاع الإقليمي، لافتا إلى أن الجزائر “تكرس دبلوماسيتها، حصريا، للترويج والدفاع عن مجموعة تم تأكيد صلاتها الوطيدة بالإرهاب، وتقوم بحملات بتمويلات ضخمة، معادية للمغرب، بهدف وحيد يتمثل في إضفاء المصداقية على خدعة دولة وهمية نصبت نفسها في الصحراء في تندوف، تعرقل المسلسل السياسي الأممي لتسوية هذا النزاع “.

وتابع الدبلوماسي المغربي، في السياق ذاته، متسائلا: “ألم تكن الجزائر البلد الوحيد في العالم الذي رفض القرار 2602 لمجلس الأمن من خلال بيان رسمي لوزارة شؤون خارجيتها؟ بأي صفة قامت بذلك؟ “.

حاضنة الكيان الوهمي

وفي تعليقه على الموضوع، قال محمد نشطاوي، أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدولي في جامعة القاضي عياض بمراكش، إن القرار الأممي القادم شأنه كشأن باقي القرارات التي أكدت مسؤولية الجزائر في النزاع”، لافتا إلى أن “أعضاء مجلس الأمن سيجرون النظام العسكري الجزائري إلى الموائد المستديرة باعتبارها آلية مهمة لحل النزاع المفتعل”.

وأبرز الخبير في العلاقات الدولية في تصريح لموقع “كيفاش”، أن “مجلس الأمن يعي أن الجزائر هي السبب في تأخر حلحلة هذا النزاع وبالتالي لابد من الضغط عليها نظرا لمسؤوليتها باعتبارها حاضنة للبوليساريو تتكلم باسم الكيان الوهمي وتدافع عنه”.

هذا ولفت الخبير، إلى أن “الجزائر حُشرت في زاوية ضيقة، بالنظر إلى السياق المختلف الذي يناقش فيه موضوع القضية الوطنية في مجلس الأمن بالنظر إلى الدعم الدولي المهم لموقف المغرب، وافتتاح عدد كبير من القنصليات والتمثيليات الدبلوماسية في كل من العيون والداخلة، بالإضافة إلى قرار مجلس الأمن الأخير”.

وأبرز محمد نشطاوي، أن “مناورات الجزائر لعرقلة مسلسل الحوار باتت مفضوحة، خاصة مع عقلية القادة في الجارة الشرقية التي ما تزال تقبع في تاريخ 1963 وهو تاريخ حرب الرمال حيث وضعوا نصب أعينهم منذ ذلك الحين معاداة المغرب”.