• لأول مرة في المغرب.. إطلاق تطبيق جوال مجاني يمكن من اكتشاف المواقع الثقافية عبر الرياضة
  • انتخاب ممثلي القضاة.. المجلس الأعلى للسلطة القضائية يحصر قائمة الترشيحات
  • أرباحه ستوزع على جمعيات خيرية.. معلومات عن تطبيق المحادثات مع المشاهير المثير للجدل
  • نجت الأرواح وتضررت الممتلكات.. أمطار غزيرة تتسبب في فيضانات في شفشاون (صور)
  • پيدرو سانشيز: ننتظر تشكيل الحكومة الجديدة… ولدينا فرصة لإعادة العلاقات الطيبة مع المغرب
عاجل
الخميس 05 أغسطس 2021 على الساعة 15:51

أخنوش من دمنات: هذه المنطقة نائية وتحتاج للمزيد من التنمية وإدماجها في البرامج الكبرى

أخنوش من دمنات: هذه المنطقة نائية وتحتاج للمزيد من التنمية وإدماجها في البرامج الكبرى

أشاد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، رسائل، بمؤهلات مدينة دمنات الطبيعية، مؤكدا على أنه يضع تنمية المدينة ضمن مشاريعه المستقبلية. في إطار استراتيجية “الجيل الأخضر”.

وقال أخنوش، اليوم الخميس (5 غشت)، خلال لقائه بمرشحي الأحرار بمدينة دمنات بإقليم أزيلال، استعدادا لانتخابات الغرف المهنية، مشددا على إمكانيات المدينة: “أعرف هذه المنطقة كثيراً، وهي منطقة نائية تحتاج المزيد من التنمية ويجب إدماجها في البرامج الكبرى…. مؤهلات هذه المدينة كثيرة فهي تتمتع بفلاحة متنوعة كالزيتون والتفاح وجوز الهند والزعفران”. وتابع: “كما تتوفر المنطقة على مادة الخروب وسأدرس مع قطاع المياه والغابات في المستقبل إمكانية تأهيلها… نشجع الساكنة في إطار استراتيجية الجيل الأخضر على الاهتمام بزراعة الخروب لأنها مطلوبة في المستقبل ومطلوبة كذلك في عدد من الصناعات بأوروبا”.

وفي سياق متصل، أكد زعيم “التجمعيين” على أن من بين أهداف الحزب مساعدة الساكنة، حيث قال: “هدفنا هو مساعدة الساكنة للعمل في المجال الفلاحي والسياحي، وأيضا لتأسيس صناعة تقليدية خاصة بالمنطقة، وهذا ما يقوم به وزراء الأحرار”.

وحول مشكلة نظرة المياه، قال رئيس حزب “الحمامة”:
“ندرة الماء لا يمنع من ممارسة الأنشطة الفلاحية، إذ نعمل على بدائل وحلول، ومحطة تحلية مياه البحر باشتوكة أيت بها خير دليل على العمل الذي نقوم به في هذا الصدد… أعدكم أننا سنعمل على حلول وأماكن صالحة للزراعة وتسمح بتجميع المياه”.

ومن جهة أخرى، تطرق أخنوش إلى المجال الصحي والبنية التحتية، وجاء في معرض حديثه: “في برنامج الأحرار طالبتم بعدد من المطالب أبرزها المساهمة في استقرار الأطر الصحية بالمنطقة، توفير سيارات الإسعاف، توفير المزيد من التخصصات الطبية بالمنطقة، إحداث منطقة صناعية، وتحسين حالة المسالك الطرقية وتشجيع السياحة الجبلية ودعم الجمعيات والتعاونيات وغيرها، هذه أولوياتكم وليس برنامج الحزب”.

وأضاف: “دمنات أصبح إسمها مرتبطا ببرنامج 100 يوم 100 مدينة، وأنا سعيد بالتواجد بينكم… أعدكم بأننا سنعمل جاهدين على تنزيل برنامج الأحرار، لأنه إلتزام بيننا وبينكم لأننا نتوفر على أطر وكفاءات كثيرة قادرة على أجرأة هذه الأولويات”.

وأشاد أخنوش بالمدينة، وأنها كانت محطة انطلاقة مبادرة 100 يوم 100 مدينة، حيث قال: “كان لي الشرف إعطاء انطلاقة مبادرة 100 يوم 100 مدينة من منطقة دمنات
إقليم أزيلال وخاصة منطقة دمنات عزيزة بزاف وكان لي شرف زيارتها خمس مرات… دمنات فيها البركة لأن انطلاقة المبادرة كانت من هنا واليوم البرنامج ناجح”.