• البام: المغرب في أزمة والحكومة غارقة في والصراعات وتبادل الاتهامات حول الانتخابات
  • السياسة تدخل على خط “كورونا” الرجاء والحسنية.. حرص أم مزايدات؟
  • طلب فدية من عائلة الدري.. الدرك يعتقل مختطف الطفل حسين 
  • تحذيرات من موجة ثانية من الوباء.. أوروبا تستعد للعودة إلى الحجر الصحي
  • كورونا فالرجاء.. تسجيل 6 إصابات جديدة في صفوف اللاعبين والحصيلة ترتفع
عاجل
الأحد 27 سبتمبر 2020 على الساعة 19:21

أخنوش: ملي بدينا جولة “100 يوم 100 مدينة” بعض المنافسين قالو لينا هدفكم النقد الهدام… وتلاقينا فيها مع 35 ألف مغربي

أخنوش: ملي بدينا جولة “100 يوم 100 مدينة” بعض المنافسين قالو لينا هدفكم النقد الهدام… وتلاقينا فيها مع 35 ألف مغربي  

كشف عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أن قافلة 100 يوم 100 مدينة، التي أطلقها الحزب في نونبر 2019، تم خلالها الاستماع إلى 35 ألف مغربي.

وقال أخنوش، في كلمته الافتتاحية بمناسبة المحطة الختامية لقافلة 100 يوم 100 مدينة، اليوم الأحد (27 شتنبر)، في أيت ملول، والتي جرت عن بعد بحضور أعضاء المكتب السياسي، “ملي بدينا جولة 100 يوم 100 مدينة، اعْتَقْد بعض المكونات من المنافسين باللي الهدف ديالنا هو النقد الهدام وتبخيس عمل المدبرين المحليين… ولكن هدفنا كان هو فتح النقاش والانصات لتطلعات الساكنة”.

وتابع: “اليوم من بعد 100 مدينة، تم الاستماع والنقاش مع 35 ألف مواطن، وتحقق لينا الهدف اللي كنا كنطمحوه ليه منذ اللقاء الأول بالتواصل مع المواطن في مختلف الجهات، في استمرارية لدينامية الأحرار اللي كتوضع المواطن في قلب الاهتمام”.

وأضاف أخنوش أنه “رغم الظروف الاستثنائية اللي كنعيشوها فالمغرب والعالم، فتنظيم لقاء ناجح اليوم حضره أزيد من 1000 شخص عن بعد، ما يمكن إلا يجعلنا نفتخرو بما يتم تحقيقه داخل حزب التجمع الوطني للأحرار من تعبئة وإنجاح لمحطات القرب والإنصات”.

وفي كلمته خلال اللقاء، قال أخنوش إن “الرهان لم يكن سهلا بتنظيم لقاءات في مختلف جهات المغرب، وبمشاركين ماشي بالضرورة منتمين لحزب التجمع الوطني للأحرار، باش يعطيونا آرائهم وتطلعاتهم لتنمية محلية وإقلاع حقيقي في مدن صغير أو متوسطة”.

وكشف المتحدث أن حزبه سيصدر كتابا يتضمن خلاصات هذه اللقاءات،  موضحا “بفضل هذه الخلاصات، سنتقاسم معكم كتاب “مسار المدن” اللي غيستعرض شنو تقال في كل مدينة، وكذلك بعض الشهادات والتجارب والاقتراحات ديال المواطنين للنهوض بالمدن ديالهم”.

وقال أخنوش: “حزب التجمع الوطني للأحرار دائما ما يؤمن بأن الاستماع والقرب هما أساس العمل السياسي، وفين ما كان الموقع ديالو سواء في الجماعات أو في المجالس الاقليمية أوالجهوية أولا فالحكومة، غادي يدافع على ما يريده المواطن، وعلى إشراكه في اتخاذ القرار وخلق التغيير”.