• بعد مقاطعة الانتخابات.. الحراك الجزائري مستمر في أسبوعه الـ122
  • دهسه وسحله لمسافة 20 مترا.. سائق شاحنة يقتل مهاجرا مغربيا في إيطاليا
  • على سلامتهم.. الكاف يسمح للوداديين بحضور مباراة فريقهم ضد تشيفز
  • بالصور من الرباط.. هنية مشا لـ”بيت مال القدس”
  • مندوبية السجون: سليمان الريسوني داير الريجيم ماشي إضراب عن الطعام
عاجل
الأحد 06 يونيو 2021 على الساعة 20:25

أخنوش كيكلاشي البيجيدي: قالوا غيديرو 4 فالمية فنسبة النمو وما فتناش 1.7 فالمية… ملي ما كنقدروش نديرو على الأقل كنسكتو

أخنوش كيكلاشي البيجيدي: قالوا غيديرو 4 فالمية فنسبة النمو وما فتناش 1.7 فالمية… ملي ما كنقدروش نديرو على الأقل كنسكتو

دافع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، عن الالتزامات والمقترحات التي تصمنها برنامج حزبه الانتخابي، موجها انتقادات إلى وزراء حزب العدالة والتنمية.

وقال أخنوش، في لقاء حزبي، نظم اليوم الأحد (6 يونيو) في طنجة، “حنا ما كنزايدوش بالأرقام… ما يمكنش نقولو أرقام نكذبو على المغاربة فيها ونتحاسبو عليها، ملي ما كنقدروش نديرو على الأقل كنسكتو”.

وأضاف رئيس التجمعين، متحدثا عن البيجيدي دون ذكره بالاسم، “ما غاديش ندير بحال تيار معين قال باللي كيلتزم بإحداث 4 في المائة من نسبة النمو، ونحن في نهاية الولاية ولم نتجاوز 1,7 في المائة”، مضيفا “واش بغيتو نكذبو؟”.

وقال أخنوش إن حزبه يقترح خلق 250 ألف عمل مؤقت على مدى سنتين، في أنشطة ضمن الأشغال العمومية، مع الاستفادة من التغطية الصحية المجانية، لإدماجهم في مسار التشغيل وأنشطة العمل، في انتظار أن تعود عجلة الاقتصاد للعمل بشكل طبيعي وتصبح قادرة على خلق مناصب الشغل.

واستعرض أخنوش، في لقاء حزبي في طنجة، اليوم الأحد (6 يونيو)، المقترحات المتعلقة بالتزام التشغيل وتقوية الاقتصاد الوطني، في ظل المستجدات التي تعرفها الساحة الوطنية جراء تفشي جائحة كورونا، والتي تسببت في فقدان أكثر من 600 ألف مغربي، لعملهم نتيجة الأزمة الاقتصادية، قائلا “نحن اليوم أمام رهانين، الأول يتعلق بمواجهة الأزمة الحالية، والثاني يهم تقوية اقتصاد الغد”.

وأبرز أخنوش أن معدل النشاط النسوي في المغرب هو 20 في المائة، معتبرا أن هذا “لا يساهم في أن تكون بلادنا دولة قوية اقتصاديا، في ظل تواجد 80 في المائة من النساء المغربيات خارج سوق الشغل، ولا يتماشى مع مبدأ المساواة الذي نطمح إليه في المغرب، ولهذا يقترح التجمع الوطني للأحرار، خلق برنامج لدعم التكوين المهني للنساء، وتحسين عرض الخدمات العمومية المتعلقة برعاية الطفل في سنة مبكرة”.


وخصص أخنوش جزء من كملته للشباب، موضحا أن حزبه يقترح دعم 250 ألف شاب عن طريق برنامج “الفرصة”، وهو برنامج يهدف إلى تمويل مشاريع للمقاولة ومشاريع حرفية أو جمعوية، وتقوية التوجيه والتكوين وكذلك التمويل في حدود 100 ألف درهم كقروض شرف بدون فائدة.

ومن أجل الحفاظ على الوظائف ودعم التشغيل، قال أخنوش إن برنامج “الأحرار” سيعمل على تعويض جزء كبير من الواردات بمنتوجات محلية وتشجيع علامة “صنع في المغرب”، والانتقال نحو صناعة خالية من الكربون.

كما يطمح “برنامج الأحرار” إلى خلق مناصب الشغل في الفلاحة وفي الصناعة التقليدية والصيد البحري والتعليم والصحة وقطاع الخدمات، إذ أن التزام الحزب يمثل في خلق مليون منصب شغل في السنوات الخمس المقبلة.

يشار إلى أن التجمع الوطني للأحرار أطلق الجولة الوطنية لتقديم توجهات “برنامج الأحرار” التي أطلقها، الخميس الماضي، بمدينة أكادير، وهي “مبادرة تواصلية جديدة تهدف إلى التعريف ببرنامج معزز بالأرقام، محكم، قابل للتنفيذ، يعكس طموحات المواطنين ويؤسس لتعاقد سياسي مستقبلي سليم، ويحمل كل مقومات التغيير التي يطمح لها المواطن، في إطار منهجية الإنصات، التي يتبعها الحزب والتي تعتمد على التواصل المباشر مع المواطنين”.

ويرتكز “برنامج الأحرار”، على إجراءات عملية تعتمد على 5 التزامات أساسية، وهي الحماية الاجتماعية، والصحة، والشغل، والتعليم، وإدارة في الاستماع.

وسيقدم الحزب مجموعة من المقترحات لتحقيق هذه الالتزامات في المرحلة المقبلة، والتي تنطلق في شموليتها من مجهود الإنصات الموسع والمستمر الذي نهجه الحزب على مدى السنوات الخمس الماضية والذي شمل الاستماع إلى أزيد من 300 ألف مواطن ومواطنة.