• بعد تعليق استعماله في الجرعتين الأولى والثالثة.. “فايزر” رجعوه لمراكز التلقيح
  • مشاريع عملاقة في القوة الضاربة.. طوابير في انتظار شاحنة بطاطا في الجزائر!
  • بعد المباحثات مع وزير الثقافة.. اللجنة اليهودية الأمريكية مشات عند بوريطة (صور)
  • رئيس النيابة العامة: نسبة الاعتقال الاحتياطي ارتفعت… وحوالي 2000 معتقل تنتهي قضاياهم بالبراءة
  • على بعد يومين من المؤتمر الاستثنائي.. ابن كيران يطلق النار على “الإخوان”!
عاجل
الخميس 14 أكتوبر 2021 على الساعة 19:00

أخنوش عن الرميلي: كفاءة كبيرة نفتخر بها… وطلب الإعفاء يبين حسها الوطني

أخنوش عن الرميلي: كفاءة كبيرة نفتخر بها… وطلب الإعفاء يبين حسها الوطني 1er forum national sous le thème : La voie de la confiance, pour une bonne gouvernance du secteur de la santé_HA

عقب إعفائها من منصب وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية، عبر عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، عن اعتزازه بكفاءة نبيلة الرميلي، عمدة مدينة الدار البيضاء، معتبرا أن تقدمها بطلب الإعفاء يعكس “حسها الوطني العالي”.

وقال أخنوش، في تصريح صحافي، متحدثا عن الرميلي: “هي كفاءة نفتخر بها جميعا ونقدرها”، مشيرا إلى أنها و”بروح واعية ومسؤولة اعتبرت أن الملفات الموضوعة على طاولة المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء هي ملفات كبرى وأولوية، تسترعي التفرغ لها بشكل كامل، والإشراف عليها بشكل متواصل”.

إقرأ أيضا:قضت حوالي 20 ساعة في منصبها الوزاري.. ملاحظات سياسية حول إعفاء الرميلي

وأوضح رئيس الحكومة أن اختيار الرميلي التفرغ لتسيير مجلس مدينة العاصمة الاقتصادية “نابع من غيرتها كبنت الدار البيضاء”، لافتا إلى أن الإشراف على أكبر حاضرة كبرى بالمغرب “اختيار أملته ضخامة الأوراش التي يجب أن تبدأ اليوم قبل غد، من أجل تطوير الخدمات، وإصلاح الإشكاليات التي تعاني منها هذه الحاضرة الكبرى”.

واعتبر أخنوش أن “الإشراف على أكبر مدينة بالمغرب، يعني العمل المستمر، وهو ما أفرز هذا القرار المسؤول والذي يبين معدن السيدة الرميلي وحسها الوطني العالي، ورغبتها في خدمة ساكنة الدار البيضاء على أكمل وجه، ودون أي تقصير في حقهم”.

وتابع المتحدث: “لنا كاملة الثقة في هذه الكفاءة، في قيادة أكبر حاضرة بالمغرب، وتدبير الملفات الحيوية لمدينة كبيرة بحجم بالدار البيضاء، والإرتقاء بالخدمات لما فيه من خير ونتائج إيجابية للبيضاويات والبيضاويين”.

إقرأ أيضا: باقتراح من رئيس الحكومة.. جلالة الملك يعين آيت الطالب وزيرا للصحة خلفا للرميلي

وعن عودة خالد آيت الطالب إلى منصب وزير الصحة في حكومة أخنوش، قال هذا الأخير: “الوضعية الوبائية كما تعرفون هي قد تتغير في أي وقت، وليس هنالك يقين أو تأكيد فيما يخص المستقبل، وبالتالي فعودة آيت الطالب إلى قطاع الصحة تمليها اعتبارات الخبرة في تدبير السياق الحالي للجائحة الذي لا يحتمل إضاعة الوقت وسيباشر عمله بشكل فوري في قطاع الصحة”.

وأعلن بلاغ للديوان الملكي، مساء اليوم الخميس (14 أكتوبر)، أنه طبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، وباقتراح من رئيس الحكومة، عيّن جلالة الملك محمد السادس، خالد آيت الطالب، وزيرا للصحة والحماية الاجتماعية، خلفا لنبيلة الرميلي.

ويأتي هذا التعيين طبقا للمقتضيات الدستورية، وبناء على الطلب الذي رفعه رئيس الحكومة، لجلالة الملك، بإعفاء الرميلي من مهامها الحكومية، التي قدمت ملتمسا قصد التفرغ الكامل لمهامها رئيسة لمجلس مدينة الدار البيضاء.