• شهادة من مدرب كندا: المغرب تصدر مجموعة “الموت” بفضل أدائه الجيد طيلة الدور الأول
  • بعد التأهل.. بوفال يقبل رأس والدته فرحا
  • حكيمي بعد تأهل “الأسود”: لعبت وخا مصاب… ومستعد للدفاع عن ألوان بلدي
  • راس لافوكا ووليداتو فكو العقدة.. مغاربة فرحانين بالأسود (صور)
  • النقل السككي فرحان بتأهل المغرب.. المكتب الوطني يطلق تعريفة خاصة بالمشجعين!
عاجل
الأحد 02 أكتوبر 2022 على الساعة 10:00

أحدثت خلية تتبع.. سفارة المملكة في بوركينا فاسو تطالب الجالية المغربية بالحذر

أحدثت خلية تتبع.. سفارة المملكة في بوركينا فاسو تطالب الجالية المغربية بالحذر

دعت سفارة المملكة المغربية بواغادوغو، المغاربة المقيمين في البلاد إلى توخي الحذر الشديد والبقاء في منازلهم، في ظل الظروف التي تعيشها بوركينافاسو بعد الانقلاب العسكري أول أمس الحمعة (30 شتنبر).

السفارة المغربية تُتابع

وأبرزت السفارة في بلاغ اطلع موقع “كيفاش” على نسخة منه، أنها تتابع عن كثب الوضع في بوركينا فاسو والأحداث الجارية في هذا البلد منذ يوم الجمعة.

وأعلنت السفارة المغربية عن إحداث خلية تتبع، من خلال وضع رقم طوارئ رهن الإشارة عند الضرورة، وهو +22606418080، مطمئنة المواطنين على أوضاع أفراد الجالية المغربية المقيمة في بوركينا فاسو.

دعوات للتدخل

ودعت المنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، الحكومة والدبلوماسية المغربية إلى التدخل العاجل لتوفير الحماية الجسدية للسائقين المهنيين المحاصرين بدول إفريقيا جنوب الصحراء وتوفير المواد الغذائية اللازمة لهم.

وأوضحت المنظمة في بيان توصل به موقع “كيفاش”، أن دعوتها لحماية السائقين المهنيين المغاربة المحاصرين، تأتي إثر التطورات السياسية التي تعرفها جمهورية بوركينافاسو وبسبب الأوضاع التي تعيشها هذه الدولــة الإفريقية الشقيقة وقرار غلق الحدود البرية والجوية، إضافة إلى تداعيات وتأثير هذا الوضع غير المستقر على سلامة وأمن السائقين المهنيين للنقل الدولي للبضائع ومركباتهم المحملـة بالبضائع والسلع.

ولفتت المنظمة، إلى أن السائقين المهنيين المغاربة أصبحوا عالقين ببوركينافاسو وببعض دول إفريقيا جنوب الصحراء، بكل من النيجر و السنغال، بالنظر إلى الأحداث الأخيرة وعدم الاستقرار التي تعرفه جمهورية مالـي كذلك.

انقلاب جديد

واندلعت خلال الأيام الماضية، أزمة بين الجيش والمجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو، أدت أول أمس الجمعة إلى انقلاب عسكري وتغيير الرجل القوي الذي يقود البلاد.

وأقال العسكريون الليوتنان كولونيل بول هنري سانداوغو داميبا، الذي وصل هو نفسه إلى السلطة في يناير الماضي إثر انقلاب، وعينوا بدلا منه القبطان إبراهيم تراوري (34 عامًا) على رأس المجموعة الحاكمة.