• دير ما دار جارك.. الجزائر تتجه نحو اقتناء لقاح أسترازينكا كما فعل المغرب
  • اللقاح ضد كورونا.. هل من دواع للخوف من الآثار الجانبية؟
  • سلطات كازا للأساتذة المتعاقدين: الوقفة الاحتجاجية ديال غدا ممنوعة
  • ردو البال لتيليفوناتكم.. دراسة تكشف ضعف حماية الهواتف بين المغاربة
  • مدير البسيج يرد على المشككين في تفكيك الخلايا الإرهابية: لا نهتم بالقيل والقال 
عاجل
الأربعاء 25 نوفمبر 2020 على الساعة 20:30

أحب المملكة وشارك في مباراة ذكرى المسيرة الخضراء في العيون.. ذكريات مارادونا في المغرب! (صور وفيديو)

أحب المملكة وشارك في مباراة ذكرى المسيرة الخضراء في العيون.. ذكريات مارادونا في المغرب! (صور وفيديو)

توفي، اليوم الأربعاء (26 نونبر)، أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، عن عمر يناهز 60 سنة، بعد تاريخ حافل من الإنجازات والمشتركات في المحافل الدولية، من بينها قدومه إلى المغرب ومشاركته مباراة استعراضية في ذكرى المسيرة الخضراء في مدينة العيون رفقة عدد من النجوم.

انبهار بالمغرب

سنة 2015، كانت أول زيارة لمارادونا إلى المغرب، حين تم استدعاؤه من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وأبدى حينها أسطورة الأرجنتين إعجابه بالمملكة.

بطل كأس العالم 1986 حين إقامته في فندق المامونية في مراكش رفقة ابنته وصديقته، أكد لجريدة “الأحداث المغربية” أنه “تفاجأ بالصورة التي وجد عليها المغرب”.

وعبر عن إعجابه بما عاينه من تطور في هذا البلد مخالف تماما للصورة التي كانت في مخيلته عندما توصل بدعوة للمشاركة في مباراة النجوم الاحتفالية بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، كما لم يخف سعادته بزيارته الأولى إلى المغرب والتقائه بعدد من النجوم المغاربة والأجانب، مؤكدا أنها لن تكون بالتأكيد زيارته الأخيرة.

وفي تصريح له، خلال المؤتمر الصحافي قبل المباراة، قال مارادونا مشيدا بالمغرب: “أحب جمال المغاربة، أحب الشعب المغربي”.

زيارة ثانية

ووفى عبقري كرة القدم بوعده، وعاد إلى زيارة المغرب سنة 2016، لتطأ قدماه مركب الشيخ محمد الأغضف في العيون، بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، ويخطف الأنظار من جديد، ويقول في الندوة الصحافية التي عقدها في مراكش، إنه سعيد بوجوده في المغرب، وأنه مستعد للمشاركة في أي حدث أو تظاهرة رياضية يتم تنظيمها في المغرب.

كما عبر عن استعداداه لإنجاح أي تظاهرة كروية في المغرب، تهدف إلى نشر السلم والسلام ومناهضة العنف والحروب”.

الدراعية والرقص

وبصم أسطورة ناپولي على حضور متميز علق في الذاكرة، حيث ارتدى مارادونا الدراعية الصحراوية، ورقص بشكل جميل وعفوي على أنغام التراث المغربي، رقصات تم توثيقها في مقاطع فيديو نشرتها مواقع عالمية، كما التقط صورا تذكارية مع عدد من النجوم المغاربة والشخصيات.

ومن جهة أخرى، ورغم التقدم في السن والزيادة في الوزن، أمتع الأسطورة متابعي المباراة الإستعراضية وسجل هدفا جميلا في المباراة.